7 أيار مايو 2013 / 09:34 / منذ 4 أعوام

استطلاع: الشركات تتلاعب في السجلات لتحقيق أهداف صعبة

لندن 7 مايو أيار (رويترز) - تقول شركة ارنست أند يونج في أحدث مسح أجرته بشأن الاحتيال نشر اليوم الثلاثاء إن رؤساء الشركات في أغلب أرجاء العالم يتعرضون لضغوط شديدة لتحقيق نمو لدرجة ان الكثيرين يلجأون للتلاعب في الدفاتر.

وتقول الشركة إن واحدا من كل خمسة من نحو 3500 موظف شملهم المسح في 36 دولة في أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا والهند قالوا انهم شهدوا تلاعبا ماليا في شركاتهم في الأشهر الاثنى عشر الماضية.

وبالإضافة إلى ذلك قال 42 بالمئة من أعضاء مجالس الإدارات والإدارة العليا شملهم المسح إنهم على علم ”بنوع ما من المخالفات في التقارير المالية“.

وعلى الرغم من الفضائح والاخفاقات التنظيمية في أعقاب أزمة الائتمان قال نحو ربع كبار المسؤولين الماليين الذين شملهم المسح إنهم على علم بتلاعب وقال نحو عشرة بالمئة من جميع الموظفين إن شركاتهم قدرت التكاليف بأقل من قيمتها الحقيقية وبالغت في تقديراتها للإيرادات أو استخدمت أساليب لا أخلاقية في المبيعات.

ومن ناحية أخرى اشار نحو نصف مسؤولي المبيعات الذين شملهم المسح في جميع القطاعات إلى أنهم لا يعتبرون سياسات مكافحة الفساد تتعلق بعملهم وقال أكثر من الربع إنهم يعتبرون أن من المقبول تقدم هدايا شخصية للحصول على صفقات أو الحفاظ عليها.

وفي الهند قال أكثر من الثلث إن من المبرر عرض تقديم أموال وهو ثلاثة أمثال عدد من قالوا ذلك في غرب أوروبا.

وقال ديفيد ستولب مدير تحقيقات الفساد في ارنست اند يونج ”يظهر المسح أنه من أجل تحقيق نمو وتحسين الاداء في مثل هذا المناخ فإن عددا كبيرا بشكل مقلق يبدو راضيا عن أعمال غير أخلاقية أو على علم بممارستها.“

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below