9 تموز يوليو 2013 / 15:08 / بعد 4 أعوام

مقدمة 2-مصادر: المغرب يريد شريكا محليا في صفقة اتصالات المغرب

(لإضافة تفاصيل)

باريس/لندن 9 يوليو تموز (رويترز) - قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن المغرب يشترط أن تتخذ شركة اتصالات الإماراتية شريكا محليا لكي يدعم عرضها لشراء حصة 53 بالمئة تملكها فيفندي في اتصالات المغرب.

وتملك الدولة حصة 30 بالمئة في اتصالات المغرب أكبر شركة اتصالات في البلاد لذلك يتعين أن توافق على اختيار فيفندي للمشتري.

وتبطيء مطالبة المغرب بشريك محلي في أكبر شركة مغربية من حيث عدد العاملين عملية البيع لكن ليس من المتوقع أن تخرجها عن مسارها تماما. وقالت المصادر إن اتصالات الإماراتية ستكون لها حصة الأغلبية.

وتتفاوض فيفندي واتصالات على الصفقة منذ أواخر ابريل نيسان الماضي عندما قدمت اتصالات ومقرها الإمارات العربية المتحدة عرضا ملزما اعتبر أكثر جاذبية من عرض قدمته شركة أريد القطرية.

وقال مصدر طلب عدم الكشف عن هويته لأن المفاوضات غير معلنة ”المغرب يريد ان يكون بامكانه الاعتماد على شريك مغربي قوي آخر يمكن أن يصبح في نهاية الأمر صوت المغرب داخل مجلس إدارة الشركة.“

وتريد الحكومة أن تضمن أن يستثمر المالك الجديد بكثافة في الانترنت السريع والبنية الأساسية المطلوبة لدعم اقتصاد البلاد.

ولم يتم بعد وضع الهيكل النهائي للصفقة ومازال يتعين الانتظار لمعرفة من سيكون الشريك المحلي.

ومن المؤسسات المرشحة صندوق الإيداع والتدبير المغربي وهو بنك عام تودع به المدخرات الوطنية ويستثمر في الاقتصاد.

وقال المصدر ”يبدو صندوق الإيداع والتدبير اللاعب الأكثر ملاءمة لأنه الأقرب للدولة ولأن لديه المال المطلوب.“

وأضاف ”قد يكون هناك طرف آخر أيضا ... لكن من المرجح ان يقود صندوق الإيداع والتدبير الكونسورتيوم المغربي.“

ورفض متحدث باسم فيفندي التعليق اليوم الثلاثاء ولم ترد اتصالات على طلب التعليق.

والصفقة مهمة في جهود فيفندي المستمرة منذ عام للتخارج من قطاع الاتصالات الذي يحتاج إلى رأسمال كثيف لتركز بشكل أكبر على أنشطتها في مجالات ألعاب الفيديو وتليفزيون الكابل والموسيقى.

وتحتاج فيفندي إيرادات البيع - التي قدرتها مصادر لرويترز في وقت سابق بما بين 4.1 و4.5 مليار يورو - لسداد ديون للحفاظ على تصنيفها الإئتماني وحتى تتمكن من توزيع عوائد على المساهمين.

وقالت فيفندي في أواخر أبريل نيسان إنها تهدف لاستكمال بيع حصتها في اتصالات المغرب بحلول الخريف.

وقال مصدر ثان “عادة ما تواجه الصفقات التي يشارك فيها ثلاثة أطراف تعقيدات وخاصة عندما تكون الحكومة طرفا.

”تحدث عثرات هنا وهناك لكن المحادثات تمضي بشكل جيد عموما.“ وأضاف أن فيفندي واتصالات قد تصدران إعلانا بنهاية الشهر الحالي.

وسيساعد شراء الحصة شركة اتصالات على خفض الاعتماد على سوقها المحلية في الامارات من خلال دعم عملياتها في افريقيا.

وتقدم اتصالات المغرب خدمات الهاتف الثابت والمحمول والإنترنت في المغرب وهي احدى أكبر شركات الاتصالات في افريقيا ولها وحدات في بوركينا فاسو والجابون ومالي وموريتانيا.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below