29 تموز يوليو 2013 / 08:50 / بعد 4 أعوام

بنك رايفايزن النمساوي يدرس الشراكة مع صندوق استثمار من الشرق الأوسط

فيينا 29 يوليو تموز (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لبنك رايفايزن انترناشيونال النمساوي في حديث صحفي نشر اليوم الإثنين إن البنك يدرس اتخاذ صندوق استثمار من الشرق الأوسط كمساهم رئيسي للوفاء بمتطلبات جديدة للحد الأدنى لرأس المال.

وتفيد تقديرات المحللين أن رايفايزن يتعين عليه جمع ملياري يورو (2.6 مليار دولار) في الأجل المتوسط للوفاء بمعايير رأس المال العالمية.

والبنك مدين كذلك للحكومة النمساوية ولمستثمرين آخرين بمبلغ 2.5 مليار يورو كرأسمال إضافي لا يمنح حق تصويت كان قد حصل عليها خلال الأزمة المالية العالمية.

وقال كارل سيفيلدا الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي للبنك الشهر الماضي إنه يريد أن يستوضح مع السلطات حجم رأس المال الإضافي الذي يحتاجه البنك بدقة وأن اتخاذ شريك جديد أو زيادة رأس المال خياران مطروحان.

وقال لصحيفة فيرتشافتسبلات النمساوية "إلى جانب زيادة رأس المال يجري التفكير في اتخاذ شريك قد يكون على سبيل المثال صندوق استثمار من الشرق الأوسط." وأضاف "هذا لا يعني بالضرورة أننا نطرح مسابقة."

ويحجم البنك عن زيادة رأس المال نظرا لانخفاض قيمته السوقية في الوقت الراهن عند 4.5 مليار يورو وهو ما سيؤدي إلى خفض كبير لحصة بنك رايفايزن سنترال بنك النمساوي البالغة 78 بالمئة.

وقال سيفيلدا إن البنك وهو من أكبر الينوك في وسط وشرق أوروبا لن يقوم بأي عمليات استحواذ حتى تتضح احتياجاته الرأسمالية.

ويواجه البنك مشكلات في المجر حيث تدرس الحكومة إجراءات لم تحدد بعد لمساعدة الأسر التي تواجه صعوبات في سداد قروض عقارية. ومثل هذه الاجراءات قد تكون مكلفة لبنوك مثل رايفايزن.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below