2 آب أغسطس 2013 / 13:52 / منذ 4 أعوام

انخفاض صادرات النفط الليبي إلى أقل من النصف بفعل احتجاجات جديدة

لندن 2 أغسطس آب (رويترز) - تدفقت صادرات النفط الليبية بأقل من نصف معدلاتها الطبيعية اليوم الجمعة في ظل استمرار غلق الموانئ الرئيسية بسبب الإضرابات والاحتجاجات في أسوأ موجة اضطرابات تشهدها البلاد على مدار العام المنصرم.

وقالت مصادر من قطاع النفط إن موجة الاضطرابات الجديدة التي بدأت يوم الأحد دفعت إلى إغلاق ميناءي السدرة وراس لانوف في شرق ليبيا مما أدى إلى انخفاض الصادرات إلى نحو 425 ألف برميل يوميا مقارنة مع مستويات سابقة زادت عن مليون برميل يوميا.

وشارك في إغلاق المرفأين حراس أمن يطالبون بزيادة أجورهم بينما أدت الاحتجاجات - التي تضمنت أيضا مطالب من بعض السكان المحليين بتوفير مزيد من الوظائف في قطاع النفط - إلى إغلاق مرفأ الزويتينة بالفعل في أوائل يوليو تموز.

وذكرت مصادر من القطاع أن الموانئ الثلاثة مازالت مغلقة.

وكان مسؤول ليبي كبير قال مساء الخميس إنه يتوقع استئناف الإنتاج في وقت قريب للغاية.

وأظهر مسح لرويترز أن الاحتجاجات والإضرابات أدت إلى خفض الإنتاج الشهر الماضي إلى 1.15 مليون برميل يوميا مقارنة مع 1.3 مليون برميل يوميا في الشهر السابق.

وكان إنتاج ليبيا تعافى تقريبا قبل الاضطرابات إلى المعدلات التي شهدتها البلاد قبل الصراع الذي أدى إلى الإطاحة بالزعيم الراحل معمر القذافي في عام 2011 والتي بلغت 1.6 مليون برميل يوميا.

وتصل الطاقة التصديرية الإجمالية لميناءي راس لانوف والسدرة إلى 600 ألف برميل يوميا بينما يصدر ميناء الزويتينة ما يصل إلى 70 ألف برميل يوميا. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below