6 آب أغسطس 2013 / 20:09 / بعد 4 أعوام

إيران تعزز أسطول ناقلاتها النفطية مع تشديد العقوبات

لندن 6 أغسطس آب (رويترز) - تسلمت إيران عدة ناقلات نفطية جديدة في الأسابيع الماضية مع تزايد اعتمادها على أسطول ناقلاتها للاستمرار في تصدير شحنات النفط بالرغم من العقوبات الغربية.

وتسببت العقوبات الأمريكية والأوروبية القائمة في خفض صادرات النفط الإيراني أكثر من 50 بالمئة عن مستواها قبل العقوبات البالغ نحو 2.2 مليون برميل يوميا وهو ما أفقد الجمهورية الإسلامية إيرادات بمليارات الدولارات شهريا.

وترفض شركات النقل البحري الأجنبية التعامل مع إيران خوفا من فقدان أعمال مع الغرب وهو ما يضع العبء الكبير على شركة الناقلات الوطنية الإيرانية.

وأظهرت بيانات من آي.إتش.إس ماريتايم أن أربع ناقلات عملاقة تبلغ الحمولة القصوى لكل منها مليوني برميل انضمت إلى أسطول شركة الناقلات الوطنية الإيرانية في الفترة من مايو أيار إلى نهاية يوليو تموز. وكانت ثلاث ناقلات أخرى دخلت الخدمة لدى الشركة الإيرانية في وقت سابق هذا العام.

وقال مصدر في سوق ناقلات النفط أكد تسليم تلك الناقلات ”تحتاج إيران إلى تلك السفن لا سيما بسبب قلة ملاك السفن الراغبين في نقل النفط الإيراني في الوقت الراهن.“

وأضاف ”امتلاك مزيد من الناقلات يتيح لإيران مرونة أكبر لتخزين النفط في البحر والتجارة. فهم بحاجة لمواصلة الإنتاج من حقولهم النفطية وتصدير الشحنات بطريقة أو بأخرى.“

ولم يرد مسؤولون في شركة الناقلات الوطنية الإيرانية على طلبات للحصول على تعقيب.

وكل تلك السفن جزء من طلبية بقيمة 1.2 مليار دولار تم الاتفاق عليها عام 2009 مع شركتين صينيتين لبناء السفن تشمل 12 ناقلة عملاقة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below