اتش.اس.بي.سي يوقف أنشطة إدارة الثروات في بعض دول الشرق الأوسط

Sun Sep 1, 2013 1:09pm GMT
 

من دينش ناير

دبي أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قال اتش.اس.بي.سي هولدنجز إنه ينوي وقف أنشطة إدارة الثروات في البحرين والأردن ولبنان مع سعيه المستمر للتخارج من العمليات الصغيرة والأقل ربحية على مستوى العالم في إطار مراجعة استراتيجية.

وقلص اتش.اس.بي.سي أكبر بنك في أوروبا أنشطة التجزئة المصرفية في بعض دول الشرق الأوسط من بينها الدول الثلاث التي سيوقف فيها عمليات إدارة الثروات ودمج البنك عملياته في سلطنة عمان مع بنك محلي في إطار خطة إعادة هيكلة عالمية مدتها ثلاث سنوات أطلقها رئيسه التنفيذي ستيوارت جاليفر.

وتضمنت الخطة تخارج البنك من 54 نشاطا أو بيعه وتقليص الأعمال المصرفية الخاصة وأنشة المعاملات الإسلامية.

وقال البنك في بيان أصدره لرويترز اليوم الأحد "تتضمن استراتيجية اتش.اس.بي.سي العالمية للتجزئة المصرفية وإدارة الثروات تقديم وتنمية تلك الأعمال في أسواق نستطيع أن يكون لنا فيها نشاط كبير.

"بعد مراجعة تفصيلية لأنشطتنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا قررنا وقف بيع أي منتجات جديدة لاستثمار الثروات أو التأمين عليها في لبنان والأردن والبحرين اعتبارا من السابع من أكتوبر 2013."

وتابع البنك أن العملاء الحاليين سيواصلون تلقي الخدمات الأساسية وستستمر استثماراتهم المتعلقة بإدارة الثروات لحين إنتهاء أجلها. مضيفا أن القرار لن يؤدي إلى تسريح موظفين.

وقال مصدر مصرفي طلب عدم الكشف عن هويته لأن الأمر لم يعلن رسميا بعد إن اتش.اس.بي.سي وهو من أكبر البنوك العالمية في المنطقة وينشط في 14 دولة بالشرق الأوسط أبلغ موظفيه بالقرار في تعميم داخلي وإن العاملين في الأنشطة المقرر وقفها سينضمون إلى أطقم أخرى في إدارة التجزئة المصرفية وإدارة الثروات.

وتقع عمليات اتش.اس.بي.سي لإدارة الثروات ضمن إختصاص التجزئة المصرفية وإدارة الثروات والتي تدير بشكل منفصل الأنشطة المصرفية الخاصة.   يتبع