متسللو انترنت مؤيدون لسوريا يضعون رسالة مناهضة للهجوم على موقع لمشاة البحرية الامريكية

Mon Sep 2, 2013 6:42pm GMT
 

واشنطن 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - اقتحم متسللو انترنت مؤيدون للرئيس السوري بشار الأسد موقعا الكترونيا للتجنيد يتبع مشاة البحرية الأمريكية اليوم الاثنين وحثوا الجنود على "رفض الاوامر" إذا هاجمت الولايات المتحدة سوريا.

ونفذ هذا الاقتحام على ما يبدو الجيش السوري الالكتروني الذي استهدف في الاونة الاخيرة ايضا موقعي صحيفة نيويورك تايمز وتويتر.

ووضع المتسللون رسالة وصورا على موقع مشاة البحرية تشير إلى الجيش السوري الالكتروني. وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية ان الموقع المتصل بشبكة تجارية وليس بشبكة وزارة الدفاع اعيد للعمل بشكل طبيعي بعد ان ظل خارج الخدمة لبضع ساعات.

وقالت "الرسالة إلى قوات مشاة البحرية الأمريكية" ان الجيش السوري "يجب ان يكون حليفكم وليس عدوكم" في مواجهة الارهاب "العدو المشترك الخسيس".

وقالت الرسالة "ارفضوا الأوامر". واحتوت الرسالة على ست صور لأشخاص في ملابس عسكرية حجبت وجوههم ويحملون رسائل بخط اليد مثل "لن احارب من اجل القاعدة في سوريا."

ويقول البيت الأبيض ان الحكومة السورية استخدمت أسلحة كيماوية لقتل 1400 شخص الكثير منهم من الاطفال في 21 أغسطس آب. وطلب من الكونجرس الموافقة على اجراء عقابي ضد سوريا. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)