1 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 19:06 / بعد 4 أعوام

عوائد أذون الخزانة القطرية تقفز لأعلى مستوى في عام بسبب توترات سوريا

من مارتن دوكوبيل

دبي أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قفزت العوائد في مزاد لأذون الخزانة القطرية اليوم الثلاثاء إلى أعلى مستوياتها فيما لا يقل عن عام وهو ما يشير إلى شح غير معتاد في سوق النقد قصير الأجل أرجعه متعاملون إلى التوترات السياسية.

وارتفع العائد على أذون خزانة لأجل 182 يوما إلى 1.36 بالمئة مسجلا أعلى مستوى منذ أن بدأ البنك المركزي نشر نتائج المزادات في أكتوبر تشرين الأول 2012 مقارنة مع 1.15 بالمئة في الشهر الماضي.

وقال متعامل في بنك طلب عدم نشر اسمه “في أوج القضية السورية باع بعض المستثمرين الأسهم واحتاجوا لشراء دولارات للخروج.

”اشترت البنوك دولارات من البنك المركزي في ذلك الوقت وسحب ذلك بعض السيولة. ولم ترجع منذ ذلك الحين.“

وارتفع العائد على أذون لأجل 273 يوما إلى أعلى مستوى في عام مسجلا 1.57 بالمئة اليوم الثلاثاء من 1.22 بالمئة في الثالث من سبتمبر أيلول. وبلغ العائد على أذون لأجل 93 يوما 0.97 بالمئة وهو أعلى مستوى منذ مارس اذار 2013 ويقارن مع 0.87 بالمئة على أذون لأجل 91 يوما بيعت في سبتمبر أيلول.

ويجري البنك المركزي مزادات شهرية لأذون خزانة بآجال 91 و182 و273 يوما منذ عام 2011 لتصريف أربعة مليارات ريال (1.1 مليار دولار) من سوق النقد في كل مرة.

وأظهرت بيانات على الموقع الإلكتروني للبنك المركزي أن الطلب على مزاد اليوم وقيمته أربعة مليارات ريال سجل أدنى مستوى فيما لا يقل عن عام.

وفي أوائل سبتمبر أيلول قفزت العقود الآجلة للريال القطري مقابل الدولار إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات نتيجة خروج رؤوس أموال بسبب مخاوف من توجيه ضربة عسكرية أمريكية لسوريا قد تورط دول الخليج العربية بشكل أكبر في الحرب الأهلية السورية.

وبالرغم من هبوط أسواق الأسهم في شتى أنحاء الخليج فإن أسواق النقد قصير الأجل لم تتأثر بالدرجة التي تأثرت بها السوق القطرية.

ولم يتضح سبب هذا الاختلاف بالكامل لكن قطر لها نشاط بارز في دعم مقاتلي المعارضة السورية. وأسواق النقد في قطر أصغر من نظيرتها في السعودية والإمارات العربية المتحدة وهو ما يجعلها عرضة للتقلبات أكثر من غيرها.

وجرى تداول العقود الآجلة للريال لأجل عام بنحو 100 نقطة اليوم الثلاثاء ارتفاعا من مستوى إغلاق أمس الإثنين وهو 85 نقطة لكن بانخفاض كبير عن أعلى مستوى في ثلاث سنوات البالغ 180 نقطة الذي سجلته في أوائل سبتمبر أيلول.

ويشير أحدث مستوى لهذه العقود إلى أن قيمة الريال ستنخفض 0.3 بالمئة عن سعر ربطه بالدولار البالغ 3.64 ريال للدولار في فترة عام واحد.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below