18 كانون الأول ديسمبر 2013 / 12:11 / بعد 4 أعوام

مقدمة 2-الجزيرة تدرس تقديم عرض لشراء شبكة تلفزيون تركية

(لإضافة تفاصيل)

دبي/اسطنبول 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مصادر مصرفية مطلعة اليوم الأربعاء إن شبكة الجزيرة التلفزيونية تدرس تقديم عرض لشراء حصة أغلبية في ديجي-ترك التركية للتلفزيون المدفوع لتعزيز عروضها لمباريات كرة القدم قبل استضافة قطر بطولة كأس العالم في 2022.

وأبدى عدد من المشترين المحتملين اهتمامهم بديجي-ترك منذ أن سيطر صندوق تأمين المدخرات التركي في مايو أيار على حصة 53 بالمئة في الشركة كانت مملوكة لمجموعة جوكوروفا القابضة بسبب ديون المجموعة للصندوق الحكومي.

وقال أحد المصادر إن اهتمام الجزيرة بديجي-ترك يرجع إلى امتلاكها حقوق بث حصرية بقيمة 321 مليون دولار سنويا لمباريات الدوري التركي الممتاز لكرة القدم.

وقال المصدر ”حقوق مباريات كرة القدم هي التي تميز ديجي-ترك عن غيرها والقطريون يرغبون في الوصول إلى تلك الحقوق ... فعدا ذلك ليس من المنطقي أن يبحثوا عن فرصة في بلد تهيمن عليه اللغة المحلية.“

وقال اثنان من المصادر إن القيمة السوقية لديجي-ترك تبلغ مليار دولار ولديها ديون بقيمة 500 مليون دولار تقريبا لتصل القيمة الفعلية إلى نحو 1.5 مليار دولار.

وقال أحد المصادر إن الجزيرة التي تعمل تحت رعاية أمير قطر وعائلته قد عينت باركليز كابيتال ذراع الأنشطة المصرفية الاستثمارية للبنك البريطاني لتقديم العون في العملية.

ورفض صندوق تأمين المدخرات التركي التعقيب على بيع الحصة ولم يتسن الاتصال بالجزيرة للحصول على تعقيب.

وقالت المصادر إن شركة بروفيدنس إكويتي بارتنرز الأمريكية للاستثمار المباشر تملك الحصة الباقية في ديجي-ترك التي تبلغ 47 بالمئة وكلفت بنك جيه.بي مورجان بتقييم الخيارات المتاحة لها. لكن مصدرا قريبا من الشركة الأمريكية قال إنها لا تدرس البيع.

ورفضت بروفيدنس وجيه.بي مورجان التعقيب.

وقالت المصادر إن من المتوقع بدء عملية تقديم العروض الرسمية في أوائل 2014 .

وقد قدمت مجموعة دوغان التركية وشركة ترك تليكوم عرضين غير ملزمين. ففي سبتمبر أيلول عرضت دوغان 742 مليون دولار لشراء الحصة البالغة 53 بالمئة بينما عرضت ترك تليكوم 530 مليون دولار لشراء نفس الحصة في يوليو تموز.

وقال مصدر مصرفي آخر ”نرى أن الأطراف المحلية تريد شراء حصة الأغلبية 53 بالمئة بينما قد تريد الأطراف الدولية شراء الشبكة بأكملها.“

وتتطلع الجزيرة لمواصلة التوسع الدولي. وفي يناير كانون الثاني اتفقت الشبكة على شراء محطة كرنت تي.في الأمريكية المتعثرة التي أسسها آل جور وشركاؤه. ولم تفصح الجزيرة عن شروط الصفقة لكن محللين يقولون إن قيمتها ربما تبلغ 500 مليون دولار.

وبلغ عدد المشتركين في سوق التلفزيون المدفوع في تركيا 4.1 مليون مشترك في النصف الثاني من عام 2012 وبلغت الإيرادات 26.8 مليون دولار بزيادة 52 بالمئة عن الربع السابق بحسب أحدث البيانات المتاحة من الهيئة المنظمة لقطاع الاتصالات. وقالت الهيئة إن حصة ديجي-ترك من السوق بلغت 61.73 بالمئة في ذلك الربع.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below