مقدمة 1-الأكراد يكثفون محادثاتهم مع بغداد بشأن النفط والميزانية

Mon Feb 17, 2014 3:42pm GMT
 

(لإضافة بيان من مكتب المالكي)

من إيزابيل كوليه

أربيل (العراق) 17 فبراير شباط (رويترز) - توجه رئيس وزراء إقليم كردستان العراقي ووزير الموارد الطبيعية بالإقليم إلى بغداد اليوم الإثنين لتعزيز الجهود الرامية لتسوية نزاع مع الحكومة المركزية بشأن صادرات نفط الإقليم عبر خط أنابيب جديد يصل إلى تركيا.

وهددت بغداد بمقاضاة أنقرة وخفض حصة الإقليم شبه المستقل من الميزانية العراقية إذا تدفقت الصادرات عبر الخط دون موافقتها.

واكتمل إنشاء الخط في أواخر العام الماضي وبدأ ضخ النفط فيه منذ ذلك الحين إلى صهاريج تخزين في ميناء جيهان التركي لكن الصادرات لم تبرح الميناء لإتاحة الفرصة للجهود الدبلوماسية.

واستمرت المفاوضات عدة أشهر لكنها لم تحقق تقدما يذكر.

ومع توجه رئيس الوزراء الكردي نيجيرفان برزاني ووزير الموارد الطبيعية اشتي هورامي إلى بغداد قال مصدر بالقطاع إنه يتوقع انفراجة "خلال أسبوع أو أسبوعين" مضيفا أنه "إذا استغرق الأمر أكثر من ذلك فستكون مشكلة".

كان نفط كردستان يصل إلى الأسواق العالمية عبر خطوط بغداد لكنه توقف بسبب نزاع على مدفوعات شركات النفط العاملة في الإقليم.

ومنذ ذلك الحين قام الأكراد بتصدير كميات صغيرة بالشاحنات عبر الحدود بالتزامن مع إنشاء الخط الذي يصل إلى تركيا والتفاوض على اتفاقية للطاقة مع أنقرة بمليارات الدولارات.   يتبع