26 شباط فبراير 2014 / 09:35 / بعد 3 أعوام

مقدمة 2-سهم مسيعيد للبتروكيماويات يقفز في مستهل تداوله في بورصة قطر

(لإضافة تفاصيل)

من نادية سليم وآمنة بكر

دبي/الدوحة 26 فبراير شباط (رويترز) - قفز سهم مسيعيد للبتروكيماويات القابضة 450 في المئة في مستهل تداوله في بورصة قطر اليوم الأربعاء وذلك في أول عملية إدراج بسوق الأسهم القطرية منذ عام 2010 متجاوزا تقديرات المحللين للقيمة العادلة بفارق كبير.

ويعكس هذا الإقبال الهائل تفاؤل المستثمرين بقطر لكنه جاء أيضا نتيجة للجهود الضخمة التي بذلتها الحكومة لتجعل السهم جذابا أمام المواطنين القطريين.

وأغلق سهم مسيعيد عند 55 ريالا ارتفاعا من سعر الطرح العام الأولي الذي بلغ عشرة ريالات بعدما صعد إلى 73.90 ريال أثناء الجلسة. وأضحت مسيعيد بذلك ثالث أكبر شركة مدرجة في بورصة قطر من حيث القيمة السوقية.

وقال أحمد شحادة رئيس إدارة التداول لدى كيو.إن.بي للخدمات المالية قبل الإدراج إن تقديرات سعر السهم تتراوح بين 18 و21 ريالا.

وجمعت مسيعيد التابعة لشركة قطر للبترول المملوكة للدولة 3.2 مليار ريال (880 مليون دولار) من طرح أولي لحصة 26 بالمئة اقتصر الاكتتاب فيه على المستثمرين القطريين. وقالت السلطات إن الطرح تلقى عددا هائلا من طلبات الاكتتاب. ويمكن للأجانب شراء ما يصل إلى 15 بالمئة من الشركة من خلال السوق.

وقال مديرو صناديق إن المستثمرين الأفراد القطريين الذين لم يتمكنوا من شراء ما يكفي من الأسهم أثناء الطرح الأولي في الشهر الماضي يتهافتون على الأسهم اليوم الأربعاء.

وغابت معظم المؤسسات المستثمرة - التي كانت مستبعدة من الطرح الأولي - عن القفزة الأولى للسهم وتحجم عن الشراء نظرا لافتقادها أبحاثا مكثفة من المحللين بشأن مسيعيد.

وقال رضا جمعة مدير المحافظ لدى بنك المشرق في دبي "ستجذب (مسيعيد) المستثمرين لكونها وحدة تابعة لشركة قطر للبترول وستدعم سيولة التي يضخها أفراد السهم في الفترة المقبلة."

وتملك مسيعيد حصصا في مشروعات لإنتاج البولي إيثيلين والصودا الكاوية ومنتجات كيماوية أخرى ومن بين شركائها في هذه المشروعات شركة شيفرون فيليبس كيميكال الأمريكية. وحققت تلك الحصص إيرادات إجمالية قدرها 4.3 مليار ريال وصافي ربح قدره 1.6 مليار ريال في عام 2012.

وأكد الإقبال القوي من المستثمرين الأفراد على أسهم مسيعيد تعافي الأسواق المالية الخليجية بقوة من الأزمة الائتمانية العالمية على مدى السنة الأخيرة. وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة القطرية 42 بالمئة منذ نهاية عام 2012. وفي أكتوبر تشرين الأول الماضي أدرجت دبي أول سهم جديد لها في أربع سنوات.

ومن المرجح أن يمهد نجاح مسيعيد الطريق أمام المزيد من عمليات الطرح الأولي في قطر التي يبلغ عدد سكانها نحو 2.1 مليون نسمة من بينهم قرابة 250 ألف مواطن قطري. وتريد الحكومة القطرية استخدام عمليات الطرح الأولي في تنمية أسواقها المالية ونشر ثرواتها من الغاز الطبيعي بين مواطنيها.

وقال مصدر مطلع إن طرح مسيعيد يرتبط بشكل غير مباشر بحملة رسمية لمكافحة الفساد يقودها حاكم قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. وتريد السلطات أن يشعر القطريون بأنهم يحصلون مباشرة على أرباح ثروات بلادهم الطبيعية وتبديد القلق فيما يتعلق بأين تذهب الأموال.

وقال وزير الطاقة القطري محمد صالح السادة في ديسمبر كانون الأول إن قطر تخطط لإجراء عمليات طرح أولي للأسهم في سوق أسهمها بما في ذلك مسيعيد بقيمة 50 مليار ريال على مدى السنوات العشر القادمة.

وجعلت الحكومة طرح مسيعيد جذابا للغاية أمام مواطنيها القطريين حيث قامت بمنح كل فرد من المعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة والمستفدين من الضمان الإجتماعي 750 سهما مجانيا في الشركة ووعدت بمنح مواطنيها أسهما مجانية في السنوات القادمة إذا احتفظوا بحيازة كبيرة من الأسهم التي اشتروها في الطرح العام الأولي.

وقد يكون ذلك سببا لشح المعروض ما دفع سعر السهم للصعود اليوم الأربعاء. واقتصرت التداولات على 11 مليون سهم مقارنة مع 323 مليون سهم بيع من خلال الطرح الأولي ما يشير إلى احتفاظ المستثمرين بالأسهم.

وتستعد بورصة قطر التي تبلغ رسملتها 175 مليار دولار لاستقبال تدفقات جديدة من الأموال الأجنبية في مايو آيار عندما يبدأ سريان قرار إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق برفع تصنيف قطر إلى وضع السوق الناشئة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below