مقدمة 1-ارتفاع مشتريات آسيا من خام إيران في يناير بعد اتفاق نووي

Fri Feb 28, 2014 10:09am GMT
 

(لإضافة بيانات وتفاصيل)

من آرون شيلدريك

طوكيو 28 فبراير شباط (رويترز) - زاد المشترون الآسيويون وارداتهم من النفط الإيراني 22 بالمئة في يناير كانون الثاني مقارنة بها قبل عام مع تخفيف العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية منذ عام 2012 عقب التوصل لاتفاق تاريخي في نوفمبر تشرين الثاني للحد من برنامج طهران النووي.

وتجاوزت واردات الخام الإيراني إلى أكبر أربعة مشترين له في يناير كانون الثاني المليون برميل يوميا وهو المستوى الذي أرادت القوى الغربية إبقاء الشحنات عنده لمواصلة الضغط على إيران لوقف برنامجها المثير للخلاف.

وأظهرت بيانات حكومية وصناعية أن الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية اشترت إجمالا 1.25 مليون برميل يوميا في المتوسط الشهر الماضي. واشترت هذه الدول 1.03 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني 2013.

وقد تؤدي زيادة صادرات الخام الإيراني إلى كبح أسعار النفط بعد أن زادت دول أخرى أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مثل السعودية والعراق الإنتاج لسد الفجوة التي سببتها العقوبات الغربية وتعطل الإنتاج في شمال افريقيا والشرق الأوسط.

وقال جوناثان بارات الرئيس التنفيذي لشركة باراتس بوليتن لأبحاث السلع الأولية في سيدني "تزداد الصادرات الإيرانية وهو ما يعني أن هناك مزيدا من الإمدادات قادمة إلى سوق تتمتع بالفعل بوفرة في المعروض."

وأضاف "نحن الآن عند أعلى مستوى في نطاق الأسعار."

وأظهرت بيانات من وزارة التجارة اليابانية اليوم الجمعة أن طوكيو رابع أكبر مستورد للنفط في العالم اشترت 210517 برميلا يوميا من إيران الشهر الماضي مقابل 239085 برميلا يوميا في نفس الشهر من عام 2013.   يتبع