20 آذار مارس 2014 / 08:40 / بعد 4 أعوام

نمو متقارب للبنوك الإسلامية والتقليدية في قطر

من برناردو فيزكاينو

20 مارس آذار (رويترز) - تباطأت معدلات نمو الأصول في البنوك الإسلامية في قطر إلى مستوى يزيد قليلا فحسب عن نظيرتها التقليدية مما يقلص تقدما كبيرا للقطاع في السنوات السابقة وينبئ بتلاشي أثر حظر تنظيمي على نوافذ المعاملات الإسلامية.

كان مصرف قطر المركزي فاجأ القطاع في 2011 عندما أعلن أنه لن يسمح للبنوك التقليدية بإدارة نوافذ المعاملات الإسلامية وهي أقسام للبنوك تعمل وفقا لأحكام الشريعة.

ولم يعد بالإمكان تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية إلا عن طريق مؤسسات منفصلة مكرسة لذلك الغرض. وحدا ذلك بعدة بنوك تقليدية من بينها اتش.اس.بي.سي إلى غلق أنشطتها الإسلامية في قطر.

وكان من المتوقع أن يكون للحظر القطري تأثير كبير على القطاع المصرفي هناك وارتفعت أسهم البنوك الإسلامية في البلد الخليجي لتوقعات بأنها ستستقطب الأموال النازحة عن النوافذ الملغاة.

لكن أحدث بيانات البنك المركزي تشير إلى أن تأثير ذلك قد تلاشى كثيرا. ونمت أصول البنوك الإسلامية 12.2 بالمئة في 2013 إلى 218.8 مليار ريال (60 مليار دولار). ولا يزيد ذلك المعدل إلا زيادة هامشية عن النمو البالغ 11.2 بالمئة الذي حققته البنوك التقليدية في الفترة ذاتها.

وتظهر الأرقام تباطؤا حادا حيث زادت أصول البنوك الإسلامية 20.9 بالمئة في 2012 و35.1 بالمئة في 2011. وشهدت البنوك التقليدية منحنى مماثلا إذ نمت أصولها 17.9 بالمئة في 2012 و23.4 بالمئة في 2011.

وقبل الحظر كانت النوافذ الإسلامية تستقطب أصولا قيمتها 54.6 مليار ريال بحسب صندوق النقد الدولي. ومنذ دخل الحظر القطري حيز التنفيذ في نهاية 2011 أضافت البنوك الإسلامية أصولا بقيمة 57.5 مليار دولار إلى ميزانياتها العمومية.

ويفهم منذ ذلك أنه إذا كانت البنوك الإسلامية استوعبت كامل أصول النوافذ الإسلامية فإن نموها الذاتي باستبعاد ذلك العامل يكون ضئيلا.

وقد تنبئ البيانات أيضا بأن جزءا كبيرا من الأموال النازحة عن النوافذ الإسلامية قد اتجه ببساطة إلى أقسام المعاملات التقليدية لنفس البنوك مما يعني أن عملاء كثيرين يعطون أهمية أكبر للولاء للاسم التجاري أو الشروط المالية المغرية من الطابع الإسلامي للنشاط.

وتفيد أحدث بيانات البنك المركزي أن الحصة السوقية للبنوك الإسلامية تبلغ 33.5 بالمئة من إجمالي الأصول المصرفية في قطر دون تغير يذكر عن العامين الأخيرين.

ويعمل في قطر أربعة بنوك إسلامية بالكامل هي مصرف قطر الإسلامي ومصرف الريان وبنك قطر الدولي الإسلامي وبنك بروة. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below