14 نيسان أبريل 2014 / 13:48 / بعد 3 أعوام

إيران تقر بوجود صعوبة بالغة في إبرام اتفاق مقايضة نفط مع روسيا

دبي 14 أبريل نيسان (رويترز) - قال علي ماجدي نائب وزير النفط الإيراني للشؤون الدولية والتجارة اليوم الإثنين إن إيران وروسيا ستواجهان صعوبة في إبرام أي اتفاق لتجارة النفط أو الغاز نظرا لتنافسهما في كلتا السوقين.

وتناقش إيران وروسيا وسائل عديدة لزيادة حجم التبادل التجاري ومن بينها إمكانية استيراد موسكو ما يصل إلى 500 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني مقابل منتجات روسية تحتاجها إيران.

وتقول واشنطن إن مثل تلك الصفقة تتعارض مع شروط الاتفاق النووي المؤقت بين القوى العالمية وإيران.

لكن ماجدي قال إن موسكو وطهران ستعملان جاهدتين لإبرام مثل هذا الاتفاق.

وقال للصحفيين على هامش مؤتمر في دبي "يعتقد الكثيرون أن النفط والغاز هما المشكلة الرئيسية لكن المسألة صعبة للغاية نظرا لأن الدولتين تنتجان وتصدران النفط والغاز."

وتسعى موسكو وطهران لتحسين العلاقات بينهما من خلال تعزيز التبادل التجاري وهو حاليا منخفض للغاية. وقال ماجدي إن إبرام صفقة مقايضة تتضمن نفطا أو غاز يعد أكثر صعوبة مع مصدر رئيسي للطاقة مقارنة مع ابرام مثل هذه الصفقات مع مستوردين رئيسيين للنفط مثل الصين.

وأضاف على هامش مؤتمر الشرق الأوسط للبترول والغاز "روسيا منتج ومصدر للنفط لذا فإن الأمر ليس سهلا...لا يمكن أن تستورد إيران بعض النفط من روسيا. ربما يحدث العكس..ربما. لكن ليس الآن."

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below