14 نيسان أبريل 2014 / 19:08 / بعد 4 أعوام

شركة كندية تواجه اتهامات بانتهاك قانون عقوبات إيران

كالجاري (كندا) 14 أبريل نيسان (رويترز) - تمثل شركة كندية أمام المحكمة اليوم الإثنين بتهمة انتهاك العقوبات الدولية على إيران بمحاولتها تصدير مكونات للجمهورية الإسلامية يمكن أن تكون لها تطبيقات نووية.

وقالت الشرطة الكندية إنها فتحت تحقيقا بشأن شركة التصنيع لي سبشياليتيز بعد أن ضبط مسؤولو الجمارك في مطار كالجاري الدولي شحنة مكونات متجهة لإيران في مايو آيار 2011.

وتضمنت الشحنة مطاطا صناعيا ومواد أخرى مقاومة لدرجات الحرارة العالية وللكيماويات إضافة إلى جوانات ميكانيكية.

ويمكن استخدام تلك المكونات في حقول النفط وفي البرامج النووية وتصنف على وجه الخصوص كمواد محظورة لا يمكن شحنها أو بيعها لأي شخص في إيران بمقتضى قانون الإجراءات الاقتصادية الخاصة في كندا.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من شركة لي سبشياليتيز.

وفرضت الولايات المتحدة ودول غربية أخرى والأمم المتحدة عقوبات اقتصادية على إيران نظرا لأنها تشتبه في أن طهران تسعى لتطوير أسلحة نووية. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below