16 نيسان أبريل 2014 / 19:04 / بعد 3 أعوام

مقدمة 1-حصري-مصادر: الأهلي المتحد البحريني يدرس الاندماج أو البيع في صفقة محتملة

(لإضافة تصريحات وتفاصيل)

من أنجولي ديفيز وباميلا بارباجليا وصوفي ساسارد

لندن 16 أبريل نيسان (رويترز) - قال مصادر مصرفية مطلعة إن البنك الأهلي المتحد أكبر مصرف في البحرين يدرس عملية بيع أو اندماج مع بنك منافس في صفقة محتملة بقيمة 5 مليارات دولار.

وأظهرت بيانات تومسون رويترز أن صفقة بهذا الحجم ستكون أكبر صفقة مصرفية في المنطقة خلال السنوات العشرين الأخيرة إذ تفوق صفقة استحواذ بنك الإمارات على بنك دبي الوطني عام 2007 مقابل 3.7 مليار دولار وشراء بنك قطر الوطني لفرع سوسيتيه جنرال في مصر عام 2012 مقابل 1.9 مليار دولار.

وقد تحيي هذه الصفقة أيضا أنشطة الاندماج والاستحواذ في منطقة الخليج التي تصعب فيها عمليات الاندماج نظرا لأن المساهمين الرئيسيين - وغالبا ما يكونون حكومات أو عائلات بارزة - قد يرفضون التنازل عن السيطرة ما لم يحصلوا على أسعار سخية.

وقال أحد المصادر طالبا عدم نشر اسمه ”جاري إجراء مراجعة استراتيجية في مسعى لتحديد مستثمرين مناسبين“ مشيرا إلى أن من بين الصور المحتملة للصفقة ”دمج البنك الأهلي المتحد مع مؤسسة مصرفية أخرى.“

وقال مصرفي مطلع إن البنك الأهلي المتحد اقترب من الاندماج مع بنك في منطقة مجلس التعاون الخليجي عام 2010 لكن الأزمة المالية عرقلت الصفقة. وامتنع المصرفي عن ذكر اسم البنك.

وذكر مصرفيون أن مساهمي البنك البحريني ومن بينهم صناديق مملوكة لحكومتي الكويت والبحرين استأنفوا الآن خطط التسييل. وأضافوا أن رغبة المساهمين الكويتيين في تسييل استثماراتهم ستكون الدافع الرئيسي وراء أي صفقة.

وارتفع سهم الأهلي المتحد 14 بالمئة منذ يناير كانون الثاني وزاد أكثر من الثلث في الأشهر الاثنى عشر الأخيرة. وتبلغ القيمة السوقية للبنك 4.7 مليار دولار في البورصة البحرينية و3.5 مليار دولار في سوق الأسهم الكويتية.

وامتنع البنك البحريني عن التعقيب ولم يتسن الحصول على تعليق من المساهمين المدعومين من الدولة في الكويت والبحرين.

ومن المتوقع أن يشارك جولدمان ساكس في أي صفقة تبرم بعد أن لعب دورا في خطط اندماج الأهلي المتحد مع أحد البنوك الأخرى في الخليج عام 2010. وأحجم جولدمان ساكس عن التعقيب.

وفضلا عن السوق البحرينية يتمتع الأهلي المتحد بحضور في الكويت ومصر وليبيا وعمان وبريطانيا.

وقال مصرفي إن السعر هو نقطة الخلاف الرئسية حاليا.

وذكر ثلاثة مصرفيين أن بنوك الإمارات العربية المتحدة هي الأنسب للصفقة في الوقت الحالي إذا كانت صفقة بيع إذ أنها أكثر ميلا للعمل في منطقة تشهد اضطرابات سياسية وإن كان ذلك العامل قد يؤدي إلى عزوف المستثمرين الدوليين.

وذكر المصرفيون أنه مع وجود مستثمرين جدد سيتمتع الأهلي المتحد بالقدرة المالية على إبرام صفقات أخرى في المنطقة مشيرين إلى فروع محلية لبنوك أوروبية مثل انتيسا سان باولو الإيطالي باعتبارها أهدافا محتملة.

وأضافوا أن انتيسا استحوذ على 80 بالمئة من بنك الاسكندرية في مصر عام 2006 وقد يفكر في بيع الحصة مقابل مبلغ نقدي أو أسهم في بنك خليجي أكبر يملك سيولة أكثر.

وقال أحد المصرفيين إن الخروج من مصر سيكون صعبا في ضوء قلة الإقبال على الاستثمار في هذا البلد. وأشار مصرفيون إلى أن الاندماج مع بنك آخر في الخليج مثل الأهلي المتحد سيكون منطقيا من المنظور الاستراتيجي لتوسيع حضوره الإقليمي.

وقال متحدث باسم انتيسا سان باولو إن الحديث عن اندماج محتمل بين بنك الاسكندرية والبنك الأهلي المتحد مجرد شائعات في السوق وصفها بأنها لا أساس لها من الصحة.

وينمو الأهلي المتحد عبر عمليات استحواذ منذ تأسيسه في مايو أيار 2000 ويتمتع البنك بوجود في مصر منذ استحواذه على بنك الدلتا الدولي عام 2006. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below