21 نيسان أبريل 2014 / 20:03 / منذ 3 أعوام

بنوك عربية ترى فرصا في الشرق الأوسط بعد انسحاب بنوك عالمية

من سليمان الخالدي

عمان 21 أبريل نيسان (رويترز) - قال مصرفيون عرب كبار إن بنوكا عربية كبرى لديها أموال وفيرة للإنفاق تتوسع في منطقة الشرق الأوسط في أسواق مثل مصر والعراق مع سعيها للاستفادة من انسحاب بنوك عالمية كبيرة منافسة من بعض المناطق.

ومنذ عام 2011 قلصت بعض البنوك العالمية أنشطتها في المنطقة لخفض التكاليف والمساعدة في تعزيز رأس المال والتركيز على أسواقها الأساسية مع زيادة حدة المنافسة من البنوك المحلية.

وقال نعمة صباغ الرئيس التنفيذي للبنك العربي أكبر بنوك الأردن على هامش اجتماع مصرفي عربي في عمان في مطلع الأسبوع إن ذلك يشكل فرصة للبنوك العربية التي تتمتع بمعدل مرتفع لكفاية رأس المال وتسعى للتوسع والتنوع في المنطقة. وأسس البنك العربي شبكة إقليمية منذ عقود.

وقال مصرفيون عرب كبار إنهم يتوقعون أن تتحرك بنوك عالمية بشكل متزايد لبيع وحدات التجزئة في الشرق الأوسط أو دمج وحدات تابعة مع بنوك أخرى.

فعلى سبيل المثال قام بنك إتش.إس.بي.سي أكبر بنك في أوروبا من حيث القيمة السوقية بدمج وحدته في سلطنة عمان مع بنك عماني محلي وباع أنشطته في الأردن لبنك محلي آخر وأوقف خدمات إدارة الثروات في البحرين ولبنان.

ووافق بنك باركليز هذا الشهر على بيع أنشطته للتجزئة في دولة الامارات العربية المتحدة لمصرف أبوظبي الإسلامي بينما باع بنكا بي.إن.بي باريبا وسوسيتيه جنرال وحدتيهما في مصر لبنكين خليجيين.

وقال حمود سنجور الزدجالي محافظ البنك المركزي العماني إن نصيب تسعة بنوك أجنبية تعمل في السلطنة من إجمالي أصول البنوك انخفض للنصف في السنوات العشر الماضية إلى نحو 10 في المئة.

وقال محمد بعاصيري نائب حاكم مصرف لبنان المركزي على هامش الاجتماع في عمان أيضا إن البنوك العالمية تنسحب من السوق نظرا لأن وجودها في المنطقة ربما يكون مكلفا للغاية.

في الوقت نفسه جمعت البنوك العربية الكبرى رأسمال يتجاوز إجمالا 200 مليار دولار وتستفيد من تنامي الميزانيات العمومية والمنتجات المتطورة. وكانت الصدارة للبنوك الاماراتية والقطرية في القيام ببعض عمليات الاستحواذ الكبيرة وزيادة حصصها في بنوك أخرى.

فعلى سبيل المثال فقد وسع بنك قطر الوطني وجوده في المنطقة بالاستحواذ على حصص في عدة بنوك منها مصرف التجارة والتنمية الليبي وزاد حصته في كل من مصرف المنصور العراقي والبنك التونسي القطري.

ويملك كابيتال بنك الأردني 70 في المئة في المصرف الأهلي العراقي وقال رئيس مجلس إدارته باسم السالم إن أوضاع البنوك المحلية تصبح أفضل في المنافسة مع البنوك العالمية في عدة أسواق محلية.

وأضاف أن البنوك المحلية باتت أكثر نضجا في حين أن إدارة العمليات باتت مكلفة للغاية بالنسبة للبنوك الغربية.

وقال محمد كمال الدين بركات رئيس اتحاد المصارف العربية ومقره بيروت إن بنوكا خليجية تدرس عمليات استحواذ في مصر التي أمدها حلفاء خليجيون بمساعدات اقتصادية بمليارات الدولارات.

وقال بركات وهو أيضا رئيس مجلس إدارة بنك مصر المملوك للدولة وثاني أكبر البنوك التجارية المصرية إنه بالنظر إلى عدد السكان وحجم فروع البنوك وأجهزة الصرف الآلي فإن مصر ما زالت تحتاج الكثير من ذلك. وقال إن مصر ما زالت تملك إمكانات كبيرة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below