مقدمة 1-وزير: ليبيا ملتزمة بالاتفاق مع المسلحين بشان اعادة فتح المواني

Thu May 8, 2014 6:42pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

طرابلس 8 مايو أيار (رويترز) - قال وزير ليبي اليوم الخميس إن الحكومة ملتزمة بتنفيذ اتفاق مع مسلحين يسيطرون على مينائي راس لانوف والسدرة في شرق البلاد وتأمل بإعادة فتحهما قريبا.

واتهم زعماء للمسلحين الحكومة أمس بعدم الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق الذي ابرم في ابريل نيسان لإعادة فتح أربعة موانئ أعيد بالفعل فتح اثنين منها.

وقال وزير العدل صلاح المرغني للصحفيين إن الجانبين ملتزمان بالاتفاق. وأشار إلى أنه أعيد بالفعل فتح مينائي الحريقة والزويتينة وعبر عن أمله في إعادة فتح مينائي راس لانوف والسدرة قريبا.

واستخدم الميناءان في السابق لتصدير أكثر من 300 ألف برميل يوميا من النفط. وتقلص انتاج ليبيا من الخام الي حوالي 250 ألف برميل يوميا من 1.4 مليون برميل منذ ان بدأت الاحتجاجات في ارجاء البلد العضو بمنظمة اوبك وهو ما حرم الحكومة من مصدرها الرئيسي للايرادات.

واعترف المرغني بانه يوجد "بطء اداري" في تنفيذ الاتفاق لكنه قال انه ليس هناك ما يدعو الي القلق.

وقال ان الحكومة ملتزمة بتعهداتها مثل دفع الرواتب للمسلحين المعارضين الذين يجري دمجهم في القوات الحكومية التي انشقوا عليها عندما سيطروا على الموانيء.

وأبلغ المرغني الصحفيين "بعض الناس يحاولون استغلال هذا سياسيا... التنفيذ يمضى في مسار جيد."

وقال زعماء المسلحين يوم الاربعاء انها سيقاطعون رئيس الوزراء الجديد أحمد معيتيق وسيبقون ميناءي راس لانوف والسدرة مغلقين في الوقت الحالي. وحذروا من انهم سيتخذون اجراء اذا لم تنفذ طرابلس الاتفاق وهو تهديد مستتر باغلاق مينائي الحريقة والزويتينة مرة اخرى.   يتبع