30 أيار مايو 2014 / 17:38 / بعد 3 أعوام

مقدمة 1-مسح:انتاج اوبك ارتفع في مايو متخطيا المستوى المستهدف

(لإضافة تفاصيل)

لندن 30 مايو أيار (رويترز) - أظهر مسح لرويترز اليوم الجمعة أن إنتاج منظمة أوبك من النفط ارتفع إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر في مايو آيار، إذ أن زيادة الإمدادات من أنجولا وزيادة أخرى في الصادرات من جنوب العراق أبطلتا أثر الاضطرابات المتفاقمة في ليبيا.

وقال المسح الذي يستند إلى بيانات النقل البحري ومعلومات من مصادر في شركات النفط ومنظمة أوبك وشركات استشارية إن إمدادات المعروض من منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك بلغت في المتوسط 30.02 برميل يوميا (ب-ي) صعودا من 29.68 مليون ب-ي في أبريل نيسان.

وبهذه الزيادة تتجاوز اوبك المستوى الرسمي المستهدف للإنتاج والبالغ 30 مليون ب-ي وذلك للمرة الأولى منذ فبراير شباط.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في 15 من مايو آيار إنه ينبغي لأوبك أن تضخ المزيد من الإنتاج في النصف الثاني من العام لتلبية الطلب المتزايد على النفط.

وكان تعطل الإنتاج في ليبيا أثر على إمدادات اوبك هذا العام وساعد على بقاء أسعار النفط فوق مستوى 100 دولار للبرميل على الرغم من نمو إمدادات المعروض من خارج اوبك والزيادة الكبيرة في النفط الصخري من الولايات المتحدة.

وتضخ أوبك ثلث النفط المنتج في العالم. وفي مايو آيار زاد الانتاج في انجولا والعراق وبدرجة أقل في السعودية وإيران. لكن انتاج نيجيريا لم يكد يزداد على الرغم من رفع شركة دويتش شل حالة القوة القاهرة.

وكانت أكبر زيادة في مايو آيار من انجولا التي قامت بتصدير 59 شحنة أي ما يزيد 11 شحنة عن أبريل نيسان.

ونجح العراق مرة أخرى في زيادة الإمدادات بفضل ارتفاع الصادرات من موانيه الجنوبية حيث بلغت الشحنات في المتوسط 2.60 مليون برميل يوميا أو قريبا من هذا المستوى في مايو وهو الأعلى منذ عام 2003 على الأقل وفقا لما أظهرته بيانات التحميل.

وساعد أيضا بيع كردستان شحنة نفط على الرغم من رفض الحكومة المركزية على زيادة الإمدادات العراقية ولكن لم تكن هناك أي شحنات من خام كركوك من شمال العراق وذلك حسبما اوردته مصادر في صناعة النفط.

وقفزت صادرات ايران في مايو آيار بعد هبوطها في أبريل نيسان وفقا لما أظهرته بيانات الناقلات متجاوزة المستويات التي سمح بها الاتفاق المؤقت في نوفمبر تشرين الثاني بشأن الحد من البرنامج النووي لطهران. وقالت المصادر إن النفط الإضافي يتجه على وجه الخصوص إلى الصين.

واضافت المصادر قولها ان السعودية زادت إمداداتها زيادة طفيفة بسبب ارتفاع الحاجة إلى الخام في محطات الطاقة المحلية. وارتفع أيضا انتاج الإمارات العربية المتحدة بسبب اتمام صيانة حقول النفط.

وهبط الانتاج الليبي 60 الف برميل يوميا الى متوسط شهري قدره 190 الف ب-ي وتسببت الاضرابات والاحتجاجات في انخفاض شديد للانتاج.

وتجتمع اوبك في 11 من يونيو حزيران في فيينا لدارسة تعديل المستوى المستوي المستهدف للانتاج والبالغ 30 مليون برميل يوميا. ومن غير المتوقع ان تغير هذا المستوى المستهدف لان الأسعار ظلت طوال العام فوق 100 دولار وهو المستوى المفضل للسعودية وكثير من الأعضاء الاخرين.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below