2 تموز يوليو 2014 / 13:02 / بعد 3 أعوام

مصادر: بنك آسيا التركي وقطر الإسلامي ينهيان محادثات حصرية

من سيدا سيزر وإبرو تونكاي وديفيد فرينش

اسطنبول/دبي 2 يوليو تموز (رويترز) - قالت أربعة مصارف مطلعة لرويترز إن مصرف قطر الإسلامي وبنك آسيا التركي أنهيا محادثات حصرية بشأن استحواذ البنك القطري على حصة في نظيره التركي ومن المعتقد أن القرار يرجع إلى بواعث قلق بخصوص التقييم.

وقالت ثلاثة من المصادر إن بنك زراعت المملوك للحكومة التركية قد يصبح الشريك الأرجح لبنك آسيا لكن لا محادثات رسمية بين الطرفين حتى الآن.

وقالت المصادر إن بنك آسيا الإسلامي تعرض لضغوط لبيع أصول بعد الأضرار التي لحقت به جراء الصراع الدائر منذ أواخر العام الماضي بين رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان والداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن وهو ما أدى إلى قيام مستثمرين كبار متعاطفين مع اردوغان بسحب ودائع.

وقال مصدر قريب من الصفقة "المحادثات مع قطر الإسلامي انتهت. يمر بنك آسيا بظروف صعبة منذ 17 ديسمبر كانون الأول. يجرون محادثات مع زراعت."

ولم يرد البنك القطري على طلب للحصول على تعليق. وأحجم بنك آسيا وبنك زراعت عن التعليق.

وقالت المصادر إن المحادثات مع قطر الإسلامي فشلت بعد عدم اتفاق البنكين على السعر. والبنوك التركية هدف طبيعي للبنوك القطرية التي تتوسع في الخارج لكن السعر أصبح قضية حساسة بعد أن اشترى البنك التجاري القطري ثاني أكبر بنوك البلاد من حيث الأصول 70.8 بالمئة في بنك ألترناتف التركي العام الماضي بسعر اعتبر مبالغا فيه.

ودفع البنك مثلي القيمة الدفترية وهو ما يزيد كثيرا على ما عرضته بنوك قطرية من قبل لشراء أصول تركية. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below