16 تموز يوليو 2014 / 15:38 / منذ 3 أعوام

مقدمة 2-العراق يتوقع ان تبلغ صادراته من النفط هذا الشهر 2.6 مليون ب/ي

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

من عارف محمد

الرميلة (العراق) 16 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي اليوم الاربعاء ان العراق يتوقع ان تصل صادراته من الخام هذا الشهر إلى 2.6 مليون برميل يوميا وإنه وسع طاقة منشآت التصدير في الجنوب إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا.

ومتحدثا اثناء جولة في حقل الرميلة النفطي الذي ينتج اكثر من ثلث الانتاج العراقي اليومي قال لعيبي ان القتال في شمال وشرق البلاد لم يؤثر على انتاج او صادرات النفط من الجنوب.

وكاجراء أمني إضافي استعدت طائرات بدون طيار للطيران فوق منطقة البصرة فيما قال لعيبي إنها علامة على الأولوية التي تعطيها السلطات لحماية منشآت وشركات النفط.

وقال إن الانتاج الحالي يبلغ 3.15 مليون برميل يوميا وإن من المتوقع أن ترتفع الصادرات بعدما تراجعت الشهر الماضي إلى 2.423 مليون برميل يوميا فيما أرجعه مسؤولون إلى أعمال صيانة وتوسعة مرسى في مرفأ البصرة النفطي.

وقال لعيبي ”تمكنا من توسيع طاقتنا التصديرية والان منشاتنا للتصدير يمكنها ان تقوم بتصدير اكثر من 3 ملايين برميل يوميا.“

وبلغت الصادرات من جنوب العراق 2.582 مليون برميل يوميا في مايو ايار وهو أعلى مستوى لها منذ 2003 قبل ان تتراجع في يونيو حزيران.

وتوقفت الصادرات العراقية من شمال العراق منذ فبراير شباط بسبب هجوم نفذه مسلحون على خط انابيب كركوك-جيهان.

لكن لعيبي قال إن الهجوم الذي شنه مقاتلو جماعة الدولة الإسلامية في شمال العراق الشهر الماضي زحفا صوب بغداد لم يكن له أي تأثير على انتاج النفط أو عمليات التصدير في الجنوب.

واضاف انه ابلغ ممثلي الشركات الدولية العاملة في البصرة انه جرى تكثيف اجراءات الامن حول المنشات النفطية الجنوبية و”الوضع مستقر جدا في حقول النفط في الجنوب.“

ورغم ذلك اتخذت السلطات إجراءات أمنية إضافية وقال لعيبي إن طائرتين بدون طيار مستعدتان لبدء مراقبة سماء البصرة لتقديم ”صورة أوضح لحقول النفط ومنشآت الطاقة الجنوبية“.

واضاف قائلا ”هذه أول مرة يستخدم فيها العراق طائرات بدون طيار للتحليق فوق منشآت الطاقة في الجنوب.“

وكان العراق قد قال قبل نحو عامين إنه بصدد شراء طائرات بدون طيار من الولايات المتحدة للمساعدة في حماية منصات النفط الجنوبية وإنه يتوقع بدء تشغيل الطائرات بنهاية العام 2012. (اعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below