مقدمة 1-انخفاض الأرباح الفصلية لأريد القطرية والوطنية الكويتية وصعود ربح النورس

Wed Jul 23, 2014 6:31pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ونتائج الوطنية والنورس)

من ديفيد فرنش

دبي 23 يوليو تموز (رويترز) - أعلنت ‭‭‭‭أريد القطرية‬‬‬‬ للاتصالات اليوم الأربعاء انخفاض أرباحها في الربع الثاني من العام بنسبة 11 بالمئة حيث تأثرت الشركة بالوضع السياسي في العراق ونفقات بدء أنشطتها في ميانمار.

وقالت أريد المحتكر السابق لقطاع الإتصالات في قطر ولها أنشطة في نحو 15 دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا في بيان إنها حققت ربحا صافيا‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬ 817 مليون ريال (224.4 مليون دولار) في الثلاثة أشهر حتى 30 من يونيو حزيران انخفاضا من 923 مليون ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

وكان محللان توقعا في استطلاع أجرته رويترز أن تحقق أريد ربحا فصليا قدره 544.2 و623.3 مليون ريال على الترتيب.

وهذا هو الربع الثالث من الأربعة أرباع السابقة الذي تسجل فيه أريد هبوطا في صافي ربحها.

وفي الثلاثة أشهر حتى 30 من يونيو حزيران هبطت إيرادات أريد ثلاثة في المئة على أساس سنوي إلى 8.4 مليار ريال حيث طغى تراجع المساهمات من أنشطتها في اندونيسيا والكويت والعراق على الأداء القوي لأنشطتها في قطر وسلطنة عمان والجزائر.

ويعاني العراق من اضطراب سياسي منذ أشهر بعدما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء واسعة من البلاد.

ولم تقدم أريد بيانات مالية فصلية لكن حسابات لرويترز بناء على تقارير مالية أظهرت أن إيرادات أريد من وحدتها العراقية آسياسيل هبطت 9.6 في المئة على أساس سنوي إلى 1.6 مليار ريال في الربع الثاني.   يتبع