14 آب أغسطس 2014 / 12:17 / منذ 3 أعوام

مقدمة 1-ليبيا تتوقع استئناف تصدير النفط من ميناء السدرة خلال أيام

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من باتريك ماركي

14 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول بالمؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا اليوم الخميس إن من المتوقع أن تستأنف بلاده تصدير النفط من ميناء السدرة الضخم في غضون "أيام قليلة" بعد أن ظل المرفأ مغلقا لنحو عام بسبب احتجاجات.

ومن شأن استئناف الصادرات من السدرة أن يعطي دفعة كبيرة لليبيا عضو منظمة أوبك. وتواجه الحكومة اشتباكات في طرابلس بين فصيلين مسلحين متناحرين في أسوأ قتال شهدته البلاد منذ الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي عام 2011.

وقال المسؤول "في غضون أيام قليلة سنبدأ التصدير. الشحنة المقررة ستكون في غضون أيام. كل الأمور تمت تسويتها."

وأضاف أن إنتاج النفط الليبي يبلغ 400 ألف برميل يوميا انخفاضا من 450 ألف برميل يوميا بسبب أعمال صيانة في حقل الجرف البحري ستنتهي خلال أيام قليلة.

ووقعت معظم الاشتباكات في طرابلس وبنغازي بعيدا عن حقول النفط والموانيء التي تعرضت في الماضي لعمليات سيطرة واحتجاجات من فصائل مسلحة تطالب الحكومة الهشة بمطالب سياسية أو اقتصادية.

وتسببت معارك بين فصيلين بجنوب طرابلس استخدمت فيها الصواريخ والمدفعية في إغلاق المطار الدولي بالمدينة ودفعت حكومات أجنبية إلى إجلاء دبلوماسييها خشية انزلاق البلاد إلى هاوية الحرب من جديد.

ولا يزال إنتاج ليبيا بعيدا عن مستواه البالغ 1.4 مليون برميل يوميا الذي سجله العام الماضي قبل الاحتجاجات والإغلاقات التي هوت به إلى 200 ألف برميل يوميا.

وفي أبريل نيسان تمكنت الحكومة من إبرام اتفاق مع المسلحين الذين كانوا يحتلون أربعة مرافيء نفطية كبرى هي السدرة وراس لانوف والزويتينة والحريقة ليعطلوا أكثر من نصف طاقة التصدير الليبية البالغة 1.25 مليون برميل يوميا.

وأصاب الإغلاق قطاع النفط الليبي بالشلل وحرم خزينة الدولة من عائدات نفطية حيوية بمليارات الدولارات.

ومنذ اتفاق أبريل نيسان تعود الموانيء إلى العمل تدريجيا لكن المشاكل الفنية تؤخر إعادة ربط بعض الحقول بالمرافيء.

وغادرت ناقلة تحمل 670 ألف برميل من خام سرتيكا مرفأ راس لانوف يوم الثلاثاء.

وبلغ حجم صادرات ميناءي السدرة وراس لانوف معا نحو 500 ألف برميل يوميا بينما بلغت صادرات مرسى الحريقة ومرفأ الزيتونة حوالي 200 ألف برميل قبل عمليات الإغلاق.

ويتزامن التقدم في استئناف الصادرات النفطية مع مساعي الأمم المتحدة للتوسط في اتفاق لوقف إطلاق النار بين كتائب المسلحين الذين يقاتلون للسيطرة على مطار طرابلس الدولي. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below