15 آب أغسطس 2014 / 12:47 / منذ 3 أعوام

مقدمة 1-أكبر حقل نفط منتج في كردستان العراق يسعى لزيادة الإنتاج

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

من حميرة باموق

حقل نفط طق طق (العراق) 15 أغسطس آب (رويترز) - قال المدير العام للشركة المشغلة لحقل نفط طق طق أكبر الحقول المنتجة في إقليم كردستان العراق إنها تخطط لزيادة الإنتاج إلى 140 ألف برميل يوميا بنهاية الشهر الحالي رغم تقدم الإسلاميين المسلحين.

وفي تصريح لرويترز مساء يوم الخميس قال أوندر تيكيلي المدير العام لشركة عمليات طق طق المملوكة لشركتي جينيل انرجي الانجليزية التركية وأداكس بتروليوم التابعة لسينوبك الصينية ”نستهدف زيادة الإنتاج إلى 140 ألف برميل يوميا وأعتقد أننا سنحقق هذا بنهاية الشهر.“

وتقدم مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي إلى مسافة تبعد نصف ساعة بالسيارة عن أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق ومركز شركات النفط العالمية قبل أن يوجه الجيش الأمريكي ضربات جوية أوقفت تقدمهم.

وقامت شركات نفط غربية تعمل في إقليم كردستان من بينها شركات عملاقة مثل اكسون موبيل وشيفرون بإجلاء بعض موظفيها بينما أوقفت شركات أصغر مثل أفرين إنتاجها هناك.

غير أنه لم يكن هناك تأثير يذكر على إجمالي إنتاج النفط في الإقليم إذ أظهرت بيانات الشركات أن الإنتاج لم ينقص منه سوى نحو خمسة آلاف برميل يوميا رغم أن القتال بين قوات البشمركة الكردية ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قرب أربيل أثار قلق بعض الشركات والمستثمرين.

لكن تيكيلي قال إن المعنويات مرتفعة في حقل طق طق الذي يقع على بعد 40 كيلومترا جنوب شرقي أربيل.

وقال ”بدأت المخاوف من مقاتلي جماعة الدولة الإسلامية عندما هاجموا معسكر مخمور. لكننا لم نوقف العمل وعبر عمالنا المحليون لنا عن التزامهم.“

ويقع مخمور إلى الجنوب الغربي من أربيل وكان القتال هناك ضمن أقرب الاشتباكات إلى عاصمة إقليم كردستان في الأسبوع الماضي.

وقال أوزان جولر مشرف الانتاج في الموقع إن شركة عمليات طق طق سوف تنشئ ثلاث منشآت لتعزيز الإنتاج.

وأضاف ”نمتلك بالفعل الإمكانيات لتعزيز الإنتاج إلى 140 ألف برميل يوميا في آبارنا... سنقيم تلك المنشآت الجديدة التي تحتاج حوالي عشرة أيام لبدء التشغيل.“

وقالت جينيل انرجي التي تدير حقلي طق طق وطاوكي في كردستان إنها أجلت الموظفين غير الأساسيين من حقول غير منتجة في المنطقة. وقالت الأسبوع الماضي إن الانتاج لا يزال مستمرا من الحقلين ويبلغ 230 ألف برميل يوميا إجمالا في المتوسط.

كانت أسهم جينيل قد هوت بنحو الربع في مطلع أغسطس آب مع تقدم قوات تنظيم الدولة الإسلامية صوب أربيل لكنها ارتفعت بعد ذلك بنحو 12 بالمئة.

وفي الساعة 1131 بتوقيت جرينتش اليوم الجمعة ارتفع السهم بنحو اثنين في المئة إلى 824 جنيها استرلينيا (1375 دولارا).

الدولار = 0.5992 استرليني إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below