25 أيلول سبتمبر 2014 / 17:15 / منذ 3 أعوام

مقدمة 1-إنتاج ليبيا النفطي يرتفع إلى 925 ألف ب/ي وعودة مرسى الحريقة إلى العمل

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من أولف لايسنج

طبرق (ليبيا) 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - شهد إنتاج ليبيا النفطي مزيدا من الصعود متسببا في تراجع أسعار الخام العالمية وذلك على الرغم من الاضطرابات في البلاد جراء تصاعد القتال بين الفصائل المتناحرة التي قسمت ليبيا ودفعت حكومتها إلى العمل من خارج العاصمة طرابلس.

وقال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط اليوم الخميس إن إنتاج الخام ارتفع إلى 925 ألف برميل يوميا مسجلا أعلى مستوياته منذ ما قبل تناحر الفصائل المسلحة بعد الإطاحة بحكم معمر القذافي.

وهبط الإنتاج إلى نحو 200 ألف برميل يوميا في بعض الأحيان على مدار العام الماضي جراء احتجاجات وإغلاقات للموانئ لكنه تعافى منذ الصيف.

ولا تزال تثور مخاوف من انزلاق ليبيا إلى حرب أهلية شاملة مع وجود برلمانين وحكومتين يتنازعان على السلطة.

وقال متحدث باسم شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز اليوم إن محتجين يطالبون بوظائف منعوا الدخول إلى المبنى الإداري للشركة في مرفأ مرسى البريقة بشرق البلاد رغم أن الحقول النفطية التابعة للشركة لا تزال تعمل.

وقال مسؤولون في مرسى الحريقة بشرق ليبيا اليوم إن العمل في المرسى عاد إلى طبيعته بعد ثمانية أشهر تعطل خلالها بسبب الاحتجاجات وإنه يصدر حاليا ما يزيد عن 120 ألف برميل يوميا.

واستؤنف العمل في الحريقة الذي يقع في طبرق قرب الحدود مع مصر في أبريل نيسان مع ثلاثة مرافيء شرقية أخرى بموجب اتفاق مع جماعة من المسلحين أنهى احتجاجا للمطالبة بحكم ذاتي اقليمي.

وقال رجب عبد الرسول مدير مرسى الحريقة لرويترز ”عاد العمل إلى طبيعته. المرسى يعمل بشكل طبيعي...انتهينا للتو من تصدير مليون (برميل) للصين.“

وتعطل استئناف العمل في مرسى الحريقة نظرا للحاجة إلى زيادة الإنتاج من الحقلين النفطيين المغذيين للمرفأ وهما السرير ومسلة إضافة إلى قيام حراس أمنيين باحتجاج جديد قصير لأمد بسبب مطالب مالية.

وقال عبد الرسول إن حقل السرير الجنوبي يضخ نحو 80 ألف برميل يوميا. وأضاف أن الحقل يعمل بأقل من طاقته التي تزيد عن 200 ألف برميل يوميا نظرا لأن مصفاة رأس لانوف المرتبطة به في الشرق لم تستأنف العمل بعد منذ إنتهاء حصار محتجين.

ويتم استخدام نحو 20 ألف برميل يوميا في تغذية مصفاة طبرق التي تمد السوق المحلية وتصدر أيضا بعض المنتجات بشكل رئيسي إلى جنوب أوروبا.

وقال عبد الرسول ”يتم تصدير الباقي.“

وأظهرت أحدث بيانات من مرسى الحريقة أن المرفأ صدر في أغسطس آب 3.845 مليون برميل من الخام أو نحو 124 ألف برميل يوميا في المتوسط. وفي سبتمبر أيلول صدر 2.72 مليون برميل أو حوالي 129 ألف برميل يوميا حتى اليوم الحادي والعشرين من الشهر.

وجاءت ناقلات من إيطاليا وكرواتيا وبريطانيا وسنغافورة وليبيريا ومالطة بحسب تفاصيل تم الحصول عليها من إدارة المرفأ.

وأظهرت البيانات أن مصفاة طبرق التي تقع أيضا في المرفأ صدرت 77 ألفا و546 برميلا من وقود الديزل و123 ألفا و26 برميلا من النفتا غير المعالجة حتى 21 من سبتمبر أيلول.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below