تلينور النرويجية تطلق خدمات اتصالات في ميانمار هذا الأسبوع

Thu Sep 25, 2014 6:06pm GMT
 

يانجون 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت شركة تلينور النرويجية إنها ستطلق خدمات اتصالات في ميانمار من 27 من سبتمبر أيلول لتصبح ثاني شركة اتصالات أجنبية تبدأ عمليات في واحدة من أقل بلدان العالم من حيث خدمات الاتصالات.

وتحذو تلينور حذور أريد القطرية التي أطلقت خدمات في الثاني من أغسطس آب.

وتظهر إحصاءات حكومية أنه في ذلك الوقت كان معدل انتشار خدمات الهاتف المحمول في ميانمار يبلغ 10 في المائة فحسب. وتقول أريد إنها باعت منذ ذلك الحين نحو مليون شريحة اتصالات للهاتف المحمول وإن مؤسسة بريد واتصالات ميانمار التي تساندها الدولة زادت ايضا مبيعاتها.

وتعتزم تلينور الوصول إلى 90 في المائة من أجزاء البلاد خلال خمس سنوات وهي تماثل خطط شركة أريد.

وفي الشهر الماضي اعلنت شركة الاتصالات الوحيدة سابقا في البلاد -وهي مؤسسة بريد واتصالات ميانمار الحكومية- شراكة مع كيه.دي.دي.آي كورب وسوميتومو من اليابان. وقالت الشركتان اليابانيتان انهما ستستثمران نحو ملياري دولار في الشبكة القائمة.

وحددت شركات الاتصالات الثلاث سعر شرائحها للهاتف المحمول بواقع 1500 كيات (1.50 دولار).

وكان قطاع الاتصالات خاضعا لسيطرة مشددة إبان عقود من الحكم العسكري حيث ظلت الحكومة تحتكر القطاع وباعت خطوط الهاتف المحمول بآلاف الدولارات عندما دخلت الخدمة ميانمار قبل 15 عاما.

ولذلك كان معدل انتشار خدمات الهاتف المحمول في ميانمار أقل المعدلات في العالم. وقالت شركة الاتصالات السويدية العملاقة اريكسون ان الشبكة القائمة كانت تربط بين أقل من أربعة بالمئة من السكان في عام 2012 .

(إعداد وتحرير محمد عبد العال للنشرة العربية)