إعادة-سيبلا الهندية للأدوية تنشئ مصنعا في إيران

Tue Oct 7, 2014 12:41pm GMT
 

(لاضافة كلمة في الفقرة الأولى)

مومباي 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - إتفقت سيبلا الهندية المتخصصة في تصنيع أدوية انتهت براءات اختراعها على إنشاء مصنع في إيران في إطار استراتيجيتها للتوسع في سوق الأدوية في الجمهورية الإسلامية الذي يبلغ حجمه أربعة مليارات دولار وينمو بنحو 13 في المئة سنويا.

وستستثمر سيبلا -التي ستملك حصة قدرها 75 في المئة في المصنع الذي يقام بالشراكة مع موزعها المحلي- نحو 2.25 مليار روبية (36.65 مليون دولار) على مدى ثلاث سنوات في أنشطة من بينها معدات وأجهزة للمصنع.

وتستمد سيبلا التي حققت شهرة في عام 2001 من خلال إنتاج عقاقير مضادة للفيروسات لعلاج الإيدز في أفريقيا بأقل من دولار يوميا أكثر من نصف إيراداتها من أسواق خارج الهند من بينها الولايات المتحدة وأوروبا.

ورغم أن نظام العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي على طهران بسبب برنامجها النووي يسمح بتجارة المواد الإنسانية مثل الأغذية والأدوية إلا أن شركات أدوية هندية قليلة هي التي تمارس أنشطة كبيرة في الجمهورية الإسلامية.

وقالت سيبلا في بيان لرويترز اليوم الثلاثاء "تورد سيبلا أدوية إلى المرضي في إيران منذ سنوات وتعتقد أنه لا يجب حرمان المرضى الإيرانيين من الأدوية بسبب العقوبات."

وأضافت "لاحظنا ارتفاع حالات اضطرابات الجهاز التنفسي والسرطان في إيران. هناك أيضا مرضى يعانون من أمراض مثل الثلاسيميا (أنيميا البحر المتوسط) والإيدز وأمراض القلب وتتعرض حياتهم للخطر جراء تأثير العقوبات."

(الدولار= 61.3950 روبية هندية) (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)