15 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 13:48 / بعد 3 أعوام

مقدمة 2-تأخر زيادة الإنتاج من حقل نفطي لدي.إن.أو في العراق

(لإضافة تفاصيل)

أوسلو 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت شركة دي.ان.أو النرويجية للنفط اليوم الأربعاء إن رحيل مقاولين من حقلها النفطي طاوكي في إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق أخر جهود زيادة طاقته الإنتاجية رغم أن العمل في خط أنابيب جديد مرتبط به سيستكمل هذا العام.

وأضافت دي.إن.أو التي تدير الحقل أن خط الأنابيب الجديد سيربط الحقل بمرفأ تصدير وهو ما يعزز قدرته على التصدير عبر تركيا رغم أن خطط زيادة طاقته الإنتاجية إلى 200 ألف برميل يوميا هذا العام سوف تتأخر.

وأغلق سهم دي.إن.أو منخفضا 6.08 في المئة اليوم بفعل هذا التأخير إضافة إلى موجة بيع على نطاق واسع لأسهم شركات النفط والغاز وإعلان حالة القوة القاهرة بخصوص بعض عمليات الشركة في اليمن.

وتصدر دي.إن.أو الخام عبر تركيا وتستثمر في زيادة كبيرة في الانتاج لكن مقاولين كثيرين من المتعاقدين معها غادروا كردستان هذا العام بعد اندلاع القتال وهو ما تسبب في تأخر خطط زيادة الإنتاج من مشروع طاوكي.

وحتى وقت سابق من هذا العام لم يكن باستطاعة دي.إن.أو سوى بيع الخام محليا وبأقل بكثير من الأسعار العالمية لكن خط التصدير عبر تركيا أتاح للشركة النرويجية بيع نفطها في سوق أوسع نطاقا.

وقالت الشركة في بيان إن كميات النفط الي تصدرها حكومة إقليم كردستان من حقل طاوكي عبر تركيا لحسابها تبلغ في المتوسط 90 ألف برميل يوميا بينما تبلغ المبيعات في السوق المحلية حوالي 20 ألف برميل يوميا.

وأضافت الشركة أنها أعلنت حالة القوة القاهرة في اليمن وأوقفت أنشطة التنقيب وتطوير اكتشافاتها السابقة لكن إنتاجها هناك مستقر عند 7000 برميل يوميا.

وجاء قرار الشركة النرويجية مع تصاعد الاضطرابات في اليمن. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below