هجوم على خط أنابيب النفط الرئيسي في اليمن وتوقف تدفق الخام

Thu Oct 16, 2014 12:08pm GMT
 

صنعاء 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مصدر يمني إن رجال قبائل هاجموا خط الأنابيب الرئيسي لتصدير النفط في البلاد مساء أمس الأربعاء وهو ما تسبب في وقف تدفق الخام.

وتتعرض خطوط أنابيب النفط والغاز اليمنية لأعمال تخريب متكررة على أيدي رجال قبائل ساخطين خصوصا منذ أن أدت احتجاجات حاشدة مناوئة للحكومة إلى فراغ في السلطة عام 2011 وهو ما تسبب في نقص الوقود وتراجع أرباح الدولة من التصدير.

ويقول اليمن إن معدل ضخ النفط عبر خط أنابيب مأرب أحد طرقه الرئيسية لتصدير الخام يصل إلى نحو 70 ألف برميل يوميا.

وينقل خط الأنابيب الخام من حقول مأرب في وسط اليمن إلى مرفأ راس عيسى النفطي المطل على البحر الأحمر. وقبل اندلاع موجة الهجمات منذ ثلاث سنوات كان خط الأنابيب البالغ طوله 435 كيلومترا ينقل نحو 110 آلاف برميل يوميا إلى راس عيسى.

ولم يتضح متى سيعاد إصلاح خط الأنابيب.

وتنفذ قبائل مدججة بالسلاح هذه الهجمات لإجبار الحكومة على تنفيذ مطالب منها توفير فرص عمل وتسوية نزاعات على أراض والإفراج عن أقارب مسجونين.

ويأتي معظم إنتاج اليمن من منطقة تمتد من محافظة مأرب إلى محافظة الجوف في الشمال بينما يأتي الباقي من المسيلة في جنوب شرق البلاد. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)