دول مجموعة أبك تتعهد بمواصلة انتهاج سياسات مالية "مرنة"

Wed Oct 22, 2014 9:06pm GMT
 

بكين 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزراء مالية بلدان مجموعة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (أبك) في بيان مشترك صدر في اجتماع قمة في بكين اليوم الأربعاء إن حكوماتهم ستواصل اتباع سياسات مالية "مرنة" لدعم الاقتصاد العالمي وجهود تهيئة فرص العمل والتوظيف.

وأشار بيان تجمع أبك الذي يتألف من 21 عضوا إلى أن النمو الاقتصادي العالمي الفاتر حاليا لا يساعد على خلق وظائف كافية في أنحاء العالم وقال إن الدول الأعضاء ستعزز الإصلاحات الهيكلية من أجل إطلاق مصادر جديدة للنمو.

وقال البيان "نظرا لأن الاقتصاد العالمي ما زال يواجه استمرار ضعف الطلب فإن النمو متفاوت وما زالت وتيرته دون المستوى اللازم لتوليد فرص العمل والتوظيف المطلوبة وظهرت مخاطر الركود."

وأضاف البيان قوله "سنستمر في تنفيذ سياساتنا المالية بمرونة آخذين في الحسبان الأحوال الاقتصادية في الأجل القريب من أجل دعم النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وفي الوقت نفسه الحفاظ على الاستدامة المالية."

تتألف مجموعة أبك من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وإندونيسيا وكندا وتضم بلدانا يعيش فيها 40 في المائة من سكان العالم ويبلغ نصيبها 54 في المائة من الإنتاج الاقتصادي العالمي و44 في المائة من التجارة العالمية.

وفي بيان منفصل قالت نائبة وزير الخزانة الأمريكي سارة بلوم راسكين ان الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة مستمر في التحسن ومن الضروري للبلدان التي "لديها مجال أن تفعل ذلك" أن تتخذ خطوات على صعيد السياسات تكفل تعزيز الطلب.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية)