23 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 14:38 / بعد 3 أعوام

قمة رويترز-قافكو القطرية تتطلع للاستفادة من منتجات الأسمدة المتخصصة

من آمنة بكر

الدوحة 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) اليوم الخميس إن الشركة تخطط لبدء إنتاج أسمدة متخصصة صديقة للبيئة للاستفادة من الطلب المتزايد في الأسواق الغربية.

وتسلط الخطة الضوء على اتجاه شائع في العديد من دول الخليج الغنية بالنفط والغاز حيث تستخدم إمداداتها الوفيرة من الطاقة لتوسيع قواعدها الصناعية وتعزيز صادرات السلع غير النفط والغاز مثل الكيماويات.

وقفزت صادرات قطر من الكيماويات والمنتجات المرتبطة بها 11.4 بالمئة إلى 38.78 مليار ريال (10.7 مليار دولار) العام الماضي لتتجاوز بكثير معدل النمو في صادرات النفط والغاز الطبيعي للدولة. ويتجاوز حجم صادرات الطاقة عشرة أمثال هذا الرقم لكن معدل النمو بها لم يتجاوز 2.5 بالمئة.

وتقول قافكو إنها تورد نحو 15 بالمئة من الصادرات العالمية من اليوريا والأمونيا التي تستخدم في انتاج الأسمدة.

وتمتلك شركة صناعات قطر الحكومية العملاقة للبتروكيماويات 75 بالمئة من قافكو في حين تمتلك يارا انترناشونال النرويجية 25 بالمئة.

وقال خليفة السويدي الرئيس التنفيذي لقافكو في مقابلة خلال قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط ”نظرا لأن أسواقنا تتركز أساسا في الولايات المتحدة وأستراليا .. يتزايد الطلب على الأسمدة الصديقة للبيئة ونحن نعمل على هذا حاليا ونرغب في تطويره.“

وقال السويدي إن الشركة تنتج حوالي 5.6 مليون طن من اليوريا و3.7 مليون طن من الأمونيا سنويا كما تتزايد المبيعات سنويا.

وحققت قافكو ربحا قدره حوالي مليار دولار العام الماضي وهي مساهمة كبيرة في صافي ربح الشركة الأم صناعات قطر التي سجلت انخفاضا خمسة بالمئة في صافي الربح السنوي إلى 8.01 مليار ريال.

وقالت صناعات قطر إن انخفاض الأرباح يرجع إلى هبوط أسعار الأسمدة العالمية إلى جانب ارتفاع تكاليف التشغيل لانتاج الأسمدة بسبب زيادة أسعار الغاز الطبيعي بموجب اتفاق امدادات مع قطر للبترول.

وقال السويدي إنه يعتقد أن تراجع سعر اليوريا بدأ يتوقف حاليا. وأضاف ”بالنسبة لليوريا أعتقد أنها بدأت لتوها في التعافي من أكبر انخفاض لها وسوف يبدأ التحسن في الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع العام الماضي .. أعتقد أن الأداء (المالي) سيظل كما هو تقريبا.“

وقال سيس فان أميلسفورت المدير المالي لقافكو إنه للحفاظ على مستوى الأرباح قررت الشركة خفض انتاج اليوريا في أحد مصانعها من أجل بيع كميات أكبر من الأمونيا.

وأضاف ”سعر اليوريا منخفض هذا العام بينما قفز سعر الأمونيا بشدة .. لذا نحاول أن نكون أكثر مرونة فيما يتعلق ببيع مزيد من الأمونيا وقلصنا الانتاج في أحد مصانع اليوريا.“

وتزداد أهمية تطوير منتجات متخصصة في ظل عدم استقرار الأسواق.

وقال السويدي ”نعتقد أن المنتجات المتخصصة - الصديقة للبيئة والتي يمكنها زيادة انتاج المنتجات الزراعية - قادرة على تحقيق قيمة مضافة لنا إذا تمكنا من إضافة ميزة لتلك المنتجات.“

واستكشفت قافكو في الآونة الأخيرة إمكانية الاستحواذ على مصانع في مصر والجابون والولايات المتحدة لكن لم يتم إنجاز أي اتفاق.

وقال السويدي ”لم ينته الأمر بالاستحواذ على أي من تلك المشروعات لأن كل بلد له مخاطر متعلقة به.“ ورفض ذكر مزيد من التفاصيل.

ونتيجة لذلك لا توجد أي خطط لدى قافكو للتوسع داخليا أو خارجيا.

وقال السويدي ”أعتقد أن التريث لثلاث أو أربع سنوات استراتيجية طيبة حتى يمكنك جني ثمار تلك المشروعات ثم تبدأ في التوسع مجددا. لكن حتى الآن بالنسبة لمشروعاتنا .. فقد تمكنا من استردادها خلال فترة تتراوح بين عامين وعامين ونصف.“ (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below