24 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 18:58 / بعد 3 أعوام

هيئة رقابية مالية دولية تصدر تحذيرا بشأن إيران وكوريا الشمالية

باريس 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مجموعة العمل المالي وهي هيئة مالية عالمية معنية بمكافحة غسل الأموال اليوم الجمعة إنه ينبغي للدول الأعضاء بها التحرك للتصدي للمخاطر النابعة من إيران وكوريا الشمالية مضيفة أنهما تقاعستا عن التعامل مع غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقالت مجموعة العمل المالي التي تضم 37 دولة علاوة على المفوضية الأوروبية ومجلس التعاون الخليجي إنه ينبغي للمؤسسات المالية إعطاء اهتمام خاص للصفقات والمعاملات التجارية مع إيران وكوريا الشمالية.

وعبرت المجموعة عن قلقها البالغ بخصوص تمويل مقاتلي جماعة الدولة الإسلامية الذين سيطروا على مساحات واسعة من العراق وسوريا. وأضافت أنه ينبغي للأعضاء تطبيق المعايير العالمية لوقف تدفق الأموال على الجماعة.

وخلال اجتماع في باريس حذرت المجموعة من أن الجزائر والاكوادور واندونيسيا وميانمار لا تفعل ما يكفي للتصدي لغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأشارت إلى 18 دولة نامية أخرى باعتبارها تتقاعس عن الوفاء بالمعايير الدولية لكنها قالت إن تلك الدول قدمت على الأقل تعهدات مكتوبة رفيعة المستوى بتحسين سجلها.

وقالت مجموعة العمل المالي إنها ستراقب عن كثب تقدم تلك الدول في تنفيذ المعايير الدولية وأبلغت الأعضاء بوضع إخفاقات تلك الدول في الحسبان عند تعاملهم معها.

وهذه الدول هي أفغانستان وألبانيا وأنجولا وكمبوديا وجويانا والعراق والكويت ولاوس وناميبيا ونيكاراجوا وباكستان وبنما وبابوا غينيا الجديدة والسودان وسوريا وأوغندا واليمن وزيمبابوي. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below