5 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 17:33 / منذ 3 أعوام

مقدمة 2-اسرائيل تعتقل مستشارا في بنك يو.بي.إس. و13 آخرين في تحقيق عن تهرب ضريبي

(لاضافة بيان يو.بي.إس.)

من ستيفن شير

القدس 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت سلطة الضرائب الاسرائيلية اليوم الأربعاء ان اسرائيل اعتقلت 14 شخصا بينهم مستشار استثمارات كبير في بنك يو.بي.إس في إطار تحقيق بشأن اسرائيليين تفيد مزاعم أنهم يملكون حسابات مصرفية سرية بمئات الملايين من اليورو في البنك.

وافرج عن جميع المحتجزين بكفالة بعد قليل من اعتقالهم.

وقالت سلطة الضرائب انه بالاضافة إلى المستشار الاستثماري الكبير في يو.بي.إس الذي اعتقل في يونيو حزيران في تل ابيب ولم يكشف عن اسمه جرى اعتقال 12 إسرائيليا آخرين لهم حسابات في البنك بينهم اثنان يشتبه بأنهما يمتلكان سلسلة من المراكز العلاجية في الخارج. واعتقل محاسب بالمراكز العلاجية أيضا.

وسلطت الأضواء على القضية اليوم فقط حين سمحت محكمة اسرائيلية بنشر أنباء الاعتقالات والمزاعم بناء على طلب من صحيفة اسرائيلية. وتنظر المحكمة فيما إن كانت ستنشر اسماء المعتقلين.

وقالت سلطة الضرائب انه لم توجه لائحة اتهام حتى الان لان التحقيق مازال مستمرا.

وقال بنك يو.بي.إس في بيان ”توجد تقارير اعلامية بشأن تحقيقات ضريبية مستمرة مع مواطنين اسرائيليين تجريها سلطة الضرائب. إن يو.بي.إس - سواء يو.بي.إس إيه.جي. أو يو.بي.إس اسرائيل - لا يخضع لهذه التحقيقات. وليس لدينا تعليق آخر في هذا الشأن.“

وبدأت اسرائيل حملة تدقيق في الحسابات المصرفية الخارجية لمواطنيها بعد اجراء مماثل من الولايات المتحدة لتعقب حسابات الأمريكيين في الخارج.

وقالت سلطةالضرائب انها أجرت تحقيقا مطولا في حسابات إسرائيليين في بنوك سويسرية وتلقت معلومات تفيد بأن آلاف الاسرائيليين لهم حسابات في سويسرا بها مئات الملايين من اليورو.

وتابعت ”يشتبه بأن الغالبية العظمى من الأموال الموجودة في هذه الحسابات لم يتم ابلاغ سلطة الضرائب بها... التحقيق مازال مستمرا ومن المتوقع حدوث عمليات اعتقال أخرى.“

وقالت سلطة الضرائب إن مستشار يو.بي.إس وصل الى اسرائيل قبل يوم من اعتقاله. واجتمع في اليوم التالي مع عملاء اسرائيليين في فندق فاخر في تل ابيب.

وأضافت أن “الاجتماعات عقدت تحت المراقبة السرية من محققي سلطة الضرائب.

”في نهاية الاجتماع... ألقي القبض على كل المشاركين.“

وعقب ذلك جرى تفتيش غرفة مستشار يو.بي.إس في الفندق ومكتب البنك في اسرائيل ومواقع أخرى.

وقالت سلطة الضرائب إن المحققين عثروا بحوزة المستشار على قوائم بمئات الاسرائيليين لهم حسابات مصرفية في سويسرا لم يبلغ عنها. وأضافت أنه متهم بمساعدة العملاء في التجنب العمدي لابلاغ الضرائب ودفع المستحقات الضريبية.

وأشارت إلى أن المستشار المسؤول بصورة مباشرة عن التعامل مع الحسابات يزور اسرائيل لعقد اجتماعات سرية مع العملاء الذين لا يريدون ارسال تعليمات ووثائق الى البنك عبر الهاتف أو البريد أو الفاكس لتجنب كشف ما يحتفظون به في الحسابات المصرفية السويسرية.

وكان بنك لئومي وهو ثاني أكبر بنك في اسرائيل قال في الاسبوع الماضي ان تسوية مع السلطات الامريكية بشأن تهرب ضريبي من جانب عملاء أمريكيين للبنك قد تكون أكبر بكثير مما أشارت اليه التقديرات السابقة.

ويمكن ان تصل قيمة العقوبة الاجمالية الى 600 مليون دولار استنادا الى تقدير سابق لبنك ليئومي وعرض تسوية من المراقب المالي لولاية نيويورك.

اعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below