26 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 11:24 / بعد 3 أعوام

مقدمة 3-وزير النفط الليبي المنافس يريد حضور اجتماع أوبك

(لإضافة تفاصيل وتعليق حكومة الثني)

من أولف ليسينج

طرابلس 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير النفط في الحكومة الليبية المنافسة إن الحكومة تريد إيفاده لحضور اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الذي يعقد في فيينا هذا الأسبوع وإنها سترفض الالتزام بأي قرارات فيما يتعلق بالإنتاج إذا لم يسمح له بالمشاركة في الاجتماع.

وتوجد في ليبيا حكومتان وبرلمانان يتنافسان على الشرعية منذ سيطرت جماعة منافسة على طرابلس في أغسطس آب وعينت رئيسا للوزراء وبرلمانا وهو ما اضطر رئيس الوزراء المعترف به عبد الله الثني للانتقال من العاصمة الليبية.

ولا تعترف الأمم المتحدة والقوى الدولية بحكومة رئيس الوزراء عمر الحاسي المنافسة لكن تحالفه السياسي يسيطر على وزارات مهمة في طرابلس.

وقال ماشاء الله الزوي وزير النفط في حكومة الحاسي إن حكومته هي الحكومة الشرعية وإنه يريد تمثيل ليبيا في الاجتماع. وقال إنه لم يتلق دعوة لحضور الاجتماع وإنه سمع أن الحكومة الأخرى تلقت دعوة.

لكن مصدرا في أوبك علق على ذلك قائلا ”دور أوبك هو تسهيل الاجتماع الوزاري. لا ترسل المنظمة دعوات إلى الدول الأعضاء.“

وقد تمثل خطط الحكومة المنافسة لحضور اجتماع أوبك اختبارا للمجتمع الدولي لتحديد السلطة التي يتعامل معها في ليبيا التي تشهد صراعا منذ الإطاحة بمعمر القذافي قبل ثلاثة أعوام.

ويعمل الثني من شرق البلاد حيث انتقلت الحكومة والبرلمان المنتخب.

وقال الوزير إن ليبيا لن تلتزم بأي قرارات تصدر في فيينا إذا لم يحضر مع وفده الذي يضم مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط ومندوب ليبيا الدائم في أوبك.

وقال متحدثا من مكتب بمؤسسة النفط كان يستخدمه وزراء النفط السابقون ”لو لاحظنا فعلا أن هناك عراقيل أو تم تمثيل الحكومة الليبية من الطرف الآخر غير الحكومة الشرعية ففي هذه الحالة سيتم اتخاذ إجراءات عقابية“ مضيفا أن هذه الاجراءات قد تشمل إيقاف عضوية ليبيا في المنظمة أو عدم سداد رسوم المنظمة.

وقال محمد بزازة المتحدث باسم حكومة الثني إن الحكومي تنوي إرسال وفدا ثلاثيا إلى اجتماع أوبك لكنه لم يذكر أسماء.

زيارة إلى تركيا

وفي محاولة لتطمين مشتري النفط الليبي بشأن السيطرة على الصادرات النفطية قال الزوي إن حكومته لن تتدخل في عمل مؤسسة النفط وإن البنك المركزي يتولى مبيعات الخام.

وقال ”أود المحافظة على نفس آلية البيع“ مضيفا أن حكومته تحاول أن تنأى بالبنك المركزي ومؤسسة النفط عن الصراع السياسي الدائر في البلاد حاليا.

واستطاع البنك المركزي البقاء خارج دائرة الصراع ويحتفظ حاليا بمعظم إيرادات النفط في حساباته ولا يصرف إلا الرواتب الحكومية ودعم المواد الغذائية الأساسية.

وقال الزوي إن إنتاج ليبيا يبلغ 757 ألفا و520 برميلا يوميا منها 140 ألف برميل يوميا منتجات مكررة.

وتأتي أكبر مساهمة من شركة الواحة للنفط بإنتاج قدره 203 آلاف و158 برميلا يوميا ثم من شركة الخليج العربي للنفط بواقع 155 ألفا و851 برميلا يوميا بحسب أحدث تقرير إنتاج من مؤسسة النفط والذي قدمه الوزير لرويترز.

وفي غضون ذلك يخضع حقل الشرارة البالغة طاقته 340 ألف برميل يوميا لمجموعة مسلحة موالية لحكومته حسبما ذكر الزوي لكن لا يمكن إنتاج الخام من الحقل لأن مجموعة منافسة تسد خط الأنابيب. وتسببت الاشتباكات عند الحقل في إغلاقه هذا الشهر.

وقال إن حقل الفيل القريب من الشرارة مازال مغلقا أيضا. ويشترك الحقلان في إمدادات الكهرباء.

وقال إن إيرادات النفط ستنزل عن 15 مليار دينار ليبي (12 مليار دولار) هذا العام من 40 مليار دينار في 2013 بسبب التعطيلات المتكررة والاحتجاجات في منشآت النفط خصوصا في النصف الأول من العام.

لذا قد يضطر البنك المركزي إلى استخدام بعض احتياطيات العملة الصعبة لتمويل واردات سنوية قيمتها 30 مليار دولار وميزانية تزيد عادة على 40 مليار دولار. ولم تنشر أرقام للميزانية في الفترة الأخيرة.

ويتوجه الزوي إلى اسطنبول اليوم لحضور منتدى أعمال برعاية الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بحسب نسخة من الدعوة التي تخاطبه كوزير الطاقة الليبي.

وقال ”ستكون فرصة لإعطاء نبذة عن حكومة الإنقاذ والإنجازات التي تم تنفيذها على أرض الواقع.“

وسيكون الحضور العلني لمؤتمر بمشاركة سبعة آلاف من رجال الأعمال الأجانب من 102 دولة وفقا للدعوة نجاحا دبلوماسيا لحكومة طرابلس.

وانتقلت معظم السفارات الغربية والعربية من طرابلس أثناء القتال الذي اندلع خلال الصيف ورفضت العودة رغم تحسن الوضع الأمني. لكن موفدا تركيا ووزير الخارجية السوداني سافرا إلى طرابلس للقاء الحاسي. (شارك في التغطية أليكس لولر في فيينا - إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below