27 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 21:49 / منذ 3 أعوام

مقدمة 1-فنزويلا ستواصل السعي من أجل سعر "عادل" للنفط رغم قرار أوبك

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

كراكاس 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية الفنزويلي رفاييل راميريز اليوم الخميس إن بلاده ستبقى على اتصال مع الدول غير الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) للسعي إلى تحقيق سعر عالمي ”عادل“ للنفط.

جاءت تصريحات الوزير عقب قرار أوبك عدم خفض الإنتاج على عكس ما كانت تأمله فنزويلا.

وأحبطت السعودية اليوم الخميس دعوات من أعضاء في أوبك لخفض الانتاج لوقف انهيار أسعار النفط العالمية وهو ما هوى بأسعار الخام القياسي لأدنى مستوياتها في أربع سنوات.

ويشكل القرار ضربة لاقتصاد فنزويلا الآخذ في التراجع والذي يعتقد على نطاق واسع أنه دخل في ركود كما يظهر تآكل نفوذ الدولة في منظمة أوبك التي ساهمت في تأسيسها.

وبرغم ذلك قال راميريز الذي كان حتى سبتمبر ايلول وزيرا للنفط ورئيسا لشركة النفط الحكومية إن بلاده ستواصل الدفاع عن الأسعار.

وقال لقناة تيليسور التلفزيونية من فيينا ”سنكون على اتصال دائم (داخل أوبك)“ مؤكدا أن فنزويلا تعتبر 100 دولار للبرميل سعرا عادلا للنفط.

وأضاف ”اتفقنا على العمل من أجل استقرار (الأسعار) والعمل على مواصلة الاتصالات بالدول غير الأعضاء في أوبك وهو أمر مهم للغاية.“

وأكد وزير الخارجية أن قرار أوبك سيسمح للأعضاء بمواصلة ”مراقبة“ السوق. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below