7 كانون الأول ديسمبر 2014 / 09:18 / منذ 3 أعوام

مقدمة 1-شركتا اسمنت في عمان: الحكومة ستضاعف أسعار الغاز من يناير

(لإضافة تفاصيل وهبوط سعر السهم)

من ماثيو سميث

دبي 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت شركتا اسمنت بسلطنة عمان في بيانين منفصلين اليوم الأحد إن وزارة النفط والغاز ستضاعف أسعار الغاز الذي تستخدمه الشركتان إلى مثليها وذلك اعتبارا من أول يناير كانون الثاني سعيا لتخفيف تأثير انخفاض أسعار النفط على إيرادات الدولة.

والبحرين وعمان من أكثر دول الخليج المصدرة للطاقة تضررا من هبوط النفط. وبالمقارنة يتمتع كبار المصدرين باحتياطيات مالية ضخمة من المتوقع أن تسهم في مواصلة الانفاق بمستويات المرتفعة.

كانت وكالة الأنباء العمانية قالت الشهر الماضي إن ميزانية الدولة سجلت فائضا محدودا حتى نهاية سبتمبر أيلول لكن يتوقع أن تمنى بعجز 3.05 مليار ريـال (7.9 مليار دولار) بافتراض أن سعر النفط 80 دولارا للبرميل وعدم تبني خطوات إضافية لتعزيز الإيرادات.

ومن ثم اقترح مجلس الشوري اصلاحات لزيادة حصيلة الضرائب ومن المتوقع خفض جزء من الدعم الذي تتحمله الدولة مما سيؤثر على القطاع الصناعي والمستهلكين الأفراد.

ويشير البيانان إلى أن القرار الخاص بخفض دعم الغاز قد أخذ بالفعل. وقالت اسمنت عمان وريسوت للاسمنت في بيانهما إن أسعار الغاز الذي تستخدمه الشركتان سيرتفع لمثليه من أول يناير كانون الثاني.

وقالت اسمنت عمان في إشعار للبورصة إن السعر سيرتفع إلى ثلاثة دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية وإن مصروفاتها سترتفع العام المقبل بواقع 6.63 مليون ريـال (17.22 مليون دولار) جراء ذلك. وحققت الشركة ارباحا صافية 11.4 مليون ريـال في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري.

وتوقعت شركة ريسوت للاسمنت في إشعار للبورصة أن ترتفع تكلفة الغاز الذي تستهلكه بواقع 4.5 مليون ريـال دون تحديد للفترة لكن من المرجح أن يكون المقصود عام 2015. وهوت أسهم الشركة بالحد الاقصى المسموح به يوميا البالغ عشرة بالمئة.

وقالت اسمنت عمان إن الوزارة سترفع الأسعار سنويا وإنها ستحدد معدل الزيادة. وقالت ريسوت إن أسعار الغاز سترتفع "سنويا بمعدل ثلاثة بالمئة أو حسب النسبة التي تحددها الوزارة".

وبعثت شركات صناعية أخرى من بينها مطاحن صلالة والوطنية للمنظفات الصناعية بإشعارات للبورصة تتضمن تقديرات لزيادة التكلفة جراء رفع أسعار الغاز العام المقبل.

ويوم الجمعة خفضت وكالة التصنيف الائتماني ستاندرد اند بورز النظرة المستقبلية للتصنيف السيادي لسلطنة عمان إلى سلبية من مستقرة متعللة بمخاطر تدهور الأوضاع المالية أو اختلال ميزان التجارة الخارجية أسرع من التوقعات. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below