12 كانون الأول ديسمبر 2014 / 12:47 / منذ 3 أعوام

وكالة الطاقة تتوقع تصدير 300-400 ألف ب/ي من نفط شمال العراق في 2015

من ديفيد شبرد

لندن 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الجمعة إن من المتوقع أن تتراوح صادرات النفط من شمال العراق بين 300 ألف و400 ألف برميل يوميا في عام 2015 بما في ذلك الخام المنتج في إقليم كردستان العراق شبه المستقل.

وتأتي تقديرات الوكالة التي استندت فيها إلى مصادر إقليمية وغربية من القطاع عقب التوصل لاتفاق مؤقت بين بغداد وحكومة إقليم كردستان هذا الشهر بشأن خلافهما الذي طال أمده حول مبيعات النفط.

وذكرت وكالة الطاقة أن المصادر تعتقد أن طاقة خط الأنابيب المستقل التابع لحكومة كردستان قد زادت بما قد يضيف المزيد من الخام إلى سوق النفط العالمية التي شهدت بالفعل هبوطا نسبته 45 بالمئة في الأسعار منذ يونيو حزيران بسبب وفرة المعروض.

وقالت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها في تقريرها الشهري عن السوق ”تعتقد مصادر إقليمية وغربية من القطاع أن الصادرات من شمال العراق - بما فيها الكميات القادمة من حكومة إقليم كردستان وكركوك - قد ترتفع إلى متوسط يتراوح بين 300 ألف و400 ألف برميل يوميا في 2015 إذا تم الالتزام باتفاق بغداد وحكومة كردستان المبرم في الثاني من ديسمبر.“

وأضافت ”يقولون (المصادر) إنه تم إعادة توظيف خط أنابيب حكومة إقليم كردستان ويمكنه نقل ما يصل إلى 550 ألف برميل يوميا.“

وخفضت وكالة الطاقة اليوم الجمعة توقعاتها لنمو الطلب على النفط وقالت إن من المرجح أن تتعرض الأسعار لمزيد من الضغوط. ونزل برنت إلى أدنى مستوياته في خمس سنوات عند 62.75 دولار للبرميل بعد تقرير الوكالة.

وبعد خلاف مرير استمر سنوات ستسلم أربيل 250 ألف برميل يوميا من الخام المنتج في كردستان لشركة تسويق النفط (سومو) التابعة للحكومة المركزية بموجب اتفاق الشهر الحالي وستسمح بضخ 300 ألف برميل يوميا من حقول كركوك في شمال العراق عبر خط الأنابيب الكردي إلى ميناء جيهان التركي.

وتوقف عمل خط أنابيب بغداد الممتد إلى جيهان منذ أوائل 2014 بعد تعرضه لهجوم من مسلحين وهو ما أدى إلى انقطاع معظم إمدادات كركوك. ويمر الخط بأراض يسيطر عليها حاليا تنظيم الدولة الإسلامية.

وسيطرت قوات كردية على كركوك وحقل باي حسن المجاور في يونيو حزيران بعد أن انسحب الجيش العراقي في مواجهة تقدم تنظيم الدولة الإسلامية. وكانت حكومة كردستان تسيطر في السابق على مكمن واحد فقط من المكامن الثلاثة في كركوك وهو خورمالة بينما تدير شركة نفط الشمال التابعة لحكومة بغداد مكمني أفانا وبابا.

وقالت وكالة الطاقة ”في نوفمبر تمكنت حكومة إقليم كردستان من زيادة تدفقات خط الأنابيب إلى نحو 300 ألف برميل يوميا بفضل تدفقات قدرها 120 ألف برميل يوميا من أفانا وباي حسن.“

وأضافت ”بحلول أوائل ديسمبر كانت حكومة كردستان تنقل ما يصل إلى 350 ألف برميل يوميا إلى الساحل التركي على البحر المتوسط وفقا لمصادر إقليمية“ لكنها أشارت إلى أنه لم يتضح بعد حجم الكميات التي جرى تخزينها من هذا الخام بدلا من تصديرها. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below