24 كانون الأول ديسمبر 2014 / 13:22 / بعد 3 أعوام

مقابلة-الفوسفات الأردنية توسع مشاريع مشتركة مع شركات هندية واندونيسية

من هبة العيساوي

24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤول بارز في شركة مناجم الفوسفات الأردنية اليوم الأربعاء إن الشركة ستضاعف الإنتاج إلى مثليه خلال السنوات الخمس المقبلة لتلبية احتياجات مشاريع مشتركة جديدة مع شركات هندية واندونيسية.

وقال عامر المجالي رئيس مجلس إدارة الشركة إحدى أكبر مزودي الفوسفات في العالم في مقابلة مع رويترز إن مناجم الفوسفات تسعى لاستخدام كميات أكبر من الفوسفات الخام في صناعة الاسمدة ذات العائد الأعلى بدلا من تصديره في صورة خام.

وأوضح عامر المجالي أن الشركة أكملت مشروعا مشتركا رئيسيا مع اتحاد المزارعين الهنود (افكو) بتكلفة 860 مليون دولار والذي بدأ الانتاج التجاري هذا الشهر ومن شأنه توريد 500 ألف طن من حمض الفوسفوريك سنويا إلى الهند أكبر مستورد للفوسفات في العالم.

وكان المشروع المشترك مع افكو‭ ‬الذي أقيم في الأردن بدأ الانتاج التجريبي في مايو أيار الماضي.

وأوضح المجالي أن المشروع مع افكو هو أكبر مشروع مشترك لمناجم الفوسفات التى لديها أيضا عددا من المشاريع المشتركة مع شركاء أجانب.

وأضاف المجالي أن أول مشروع مشترك خارج الأردن لإنتاج 220 ألف طن من حامض الفوسفوريك بدأ الانتاج في اكتوبر تشرين الأول مع شركاء اندونيسيين ويستهلك 800 الف طن من الفوسفات الخام.

وقال إن هناك مشروعين اخرين في اندونيسيا ايضا بكلفة تقدر بنحو 600 مليون دولار قطعا شوطا في التصميم ومن المتوقع أن يكتملا خلال ثلاث سنوات.

وسيستهلك المشروعان 1.6 مليون طن على الأقل من الفوسفات الخام الأردني.

وقال المجالي إن تلك المشروعات المشتركة مع الهنود والأندونيسيين والتي ستستهلك نحو خمسة ملايين طن من الفوسفات الخام سترفع نسبة انتاج الأسمدة إلى 80 بالمئة من الانتاج الكلي خلال السنوات الخمس المقبلة.

وبين أن الشركة ستضاعف انتاجها تدريجيا خلال تلك الفترة إلى 15 مليون طن سنويا مقارنة مع ثمانية ملايين العام الحالي تمشيا مع التوسع في المشاريع التحويلية في كل من الأردن وخارجه.

وقال المجالي ”في كل سنة نريد رفع نسبة المشاريع المشتركة ونقلل التصدير حتى تستفيد الصناعات التحويلية و يكون هناك قيمة مضافة أكثر وحتى نصبح نبيع منتجات بدل ما نحن نبيع تراب.“

وتملك شركة مناجم الفوسفات حقوق الامتياز لاحتياطيات الفوسفات في الاردن والتى تبلغ قرابة 1.4 مليار طن مما يجعلها من أكبر منتجي المادة المستخدمة في صناعة الاسمدة في العالم.

وقال المجالي إلى جانب المشروعات المشتركة فان إعادة تأهيل مجمع الأسمدة الخاص بالشركة في ميناء العقبة على البحر الاحمر سيساعد على تعزيز قدرة الشركة التنافسية في السوق العالمية المتغير.

وسيرفع المجمع الصناعي -الذي يتوقع ترسية عطاءه في فبراير شباط المقبل ويستغرق تنفيذه ثلاث سنوات بتكلفة 170 دولار - من انتاج ثنائي الأمونيوم والأسمدة الفوسفاتية ما لا يقل عن 25 الى 30 بالمئة وإلى نحو 900 ألف طن من 600 ألف طن حاليا.

وتمكنت الشركة من رفع انتاجها أكثر من مليوني طن من خام الفوسفات هذا العام ليصل إلى ثمانية ملايين طن وهو رقم قياسي مع عودة انتعاش الطلب في الهند التي تستحوذ على 35 بالمئة من صادرات مناجم الفوسفات إلى جانب استعادة أسواق في اوروبا الشرقية ونيوزيلندا.

وقال المجالي إن الشركة تسعي لزيادة انتاجها إلى تسعة ملايين طن العام القادم منها 3.2 مليون طن على الأقل يجري تصديرها في صورة خام والباقي يستخدم محليا في الصناعات التحويلية المشتركة في الاردن.

تغطية صحفية هبة العيساوي في عمان هاتف 0096264657936 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below