27 كانون الثاني يناير 2015 / 18:28 / منذ 3 أعوام

ناقلة محملة بالنفط الكردي تغادر الولايات المتحدة بعد نزاع استمر 6 أشهر

هيوستون 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - بعد ان تقطعت بها السبل ستة اشهر وسط نزاع قانوني غادرت ناقلة تحمل مليون برميل من النفط الكردي مياه الولايات المتحدة متجهة شرقا اليوم الثلاثاء بعد أن توصلت بغداد والأكراد إلى إتفاق حول تقاسم إيرادات النفط.

وإتجهت الناقلة يونايتد كالافرفتا التي كانت ترسو في خليج المكسيك بالولايات المتحدة منذ يوليو تموز إلى مضيق جبل طارق عبر المحيط الأطلسي حسبما قالت مارين مانتجمنت سيرفيسيز الشركة المشغلة للناقلة ومقرها اليونان. وأضافت أنها لم تتلق أي إخطار بتفريغ الشحنة.

وفي الأسبوع الماضي أظهرت التماسات قدمها محامون عن العراق وحكومة إقليم كردستان في محكمة هيوستون أن السفينة ستتحرك قريبا إلى وجهة أخرى للخضوع لمعاينات خاصة للحفاظ على شهادة تصنيفها.

وأبلغ المحامون المحكمة أيضا ان من الممكن التوصل إلى إتفاق بشأن الشحنة بعدما كشفت الحكومة العراقية عن مسودة ميزانية 2015 أمام البرلمان.

وأصبحت ميزانية 2015 مؤشرا على تنامي النوايا الحسنة بين بغداد والمنطقة الكردية حيث يحارب الطرفان تنظيم الدولة الإسلامية. وتوصل الطرفان إلى إتفاق في ديسمبر كانون الأول حول كيفية التعامل مع صادرات النفط رغم أن النزاعات بشأن شحنات النفط الكردي الموجودة في البحر بالفعل لم يتم حلها بشكل كامل.

ومن غير المرجح أن يتقدم مشترون الي ان تتم تسوية النزاع. ورفض مشتري الشحنة الأمريكي تسلمها بعدما أقام العراق دعوى قضائية لوقف البيع. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below