17 آذار مارس 2015 / 17:19 / بعد 3 أعوام

مقدمة 1-حكومة ليبيا المؤقتة: يجب ترتيب مبيعات النفط عن طريق مؤسسة النفط في بنغازي

(لإضافة تفاصيل)

من أيمن الورفلي وفراس بوسلوم

بنغازي ()ليبيا) 17 مارس آذار (رويترز) - قالت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا اليوم الثلاثاء إنه يجب ترتيب جميع مبيعات النفط من البلاد من خلال المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي تحت قيادتها لمنع الاحتيال.

وتتنافس للسيطرة على ليبيا حكومتان إحداهما معترف بها دوليا مقرها في الشرق وحكومة أخرى منافسة تسيطر على طرابلس.

ويجري ترتيب صادرات النفط حتى الآن عن طريق المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للدولة ومقرها طرابلس.

وقالت الحكومة المعترف بها دوليا والتي يقع مقرها في الشرق ويرأسها رئيس الوزراء عبد الله الثني في بيان ”تؤكد الحكومة بأن أية عمليات تعاقد أو بيع تتم خارج إطار الشرعية القانونية المتمثلة في المؤسسة الوطنية للنفط والتي يتولى رئاسة مجلس إدارتها السيد المبروك أبو سيف ومقرها مدينة بنغازي تعد مخالفة وسيتحمل المتجاوزون ما يترتب على هذه المخالفة من إجراءات قانونية.“

وقال مسؤول بمكتب الثني إن البيان جاء ردا على محاولة إحتيال من شخص في طرابلس عرض خاما ليبيا على شركة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي الأسبوع الماضي إتهم البرلمان الموازي في طرابلس حراسا موالين للثني يسيطرون على ميناء السدر في الشرق بمحاولة بيع كميات من النفط خارج القنوات الرسمية للمؤسسة الوطنية للنفط.

ونفى الحراس هذا الاتهام.

ولم يتسن لرويترز التحدث مع مسؤولين من المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس والتي قالت إنها تريد أن تنأى بنفسها عن الصراع الذي يهدد بتمزيق ليبيا. وسيكون من الصعب على مقر المؤسسة في الشرق تغيير نظام المدفوعات المعمول به منذ سنوات عديدة.

وعين الثني أبو سيف رئيسا للمؤسسة الوطنية للنفط ليكون مقره في بنغازي. لكن المؤسسة لا تعمل هناك نظرا للحرب الدائرة في المدينة بين القوات الموالية للثني ومتشددين إسلاميين.

وقال رجل أعمال ليبي إن حكومة الثني تريد تحذير الأسواق من محاولات الاحتيال لكنها لن تغير على الأرجح نظام الدفع الحالي.

وأضاف أن المؤسسة الوطنية للنفط نقلها البرلمان السابق فنيا إلى بنغازي لكنها فعليا تدار من طرابلس.

ويبقى البنك المركزي معظم إيرادات النفط تحت سيطرته ولا يدفع إلا أجور العاملين في الحكومة ونفقات الدعم الضروري في محاولة للبقاء بعيدا عن الصراع. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below