26 آذار مارس 2015 / 08:24 / بعد 3 أعوام

الصين مشتر كبير للنفط اليمني في ظل تزايد مخاطر التصدير

سنغافورة 26 مارس آذار (رويترز) - ارتفعت أسعار النفط بسبب الصراع المتصاعد في اليمن لكن مصادر في القطاع قالت إن هناك تخمة في معروض الخام بالأسواق العالمية لتعويض أي تراجع في الصادرات لمشترين مثل الصين طالما لم يسبب الصراع تعطلا أكبر للإمدادات.

ويثور القلق من احتمال تفاقم الأزمة بما ينذر بتأجيج صراع طائفي أوسع نطاقا في الشرق الأوسط بعد أن شنت السعودية وحلفاؤها غارات جوية في محاولة لوقف تقدم المقاتلين الحوثيين المدعومين من إيران.

وأدت الغارات إلى ارتفاع النفط في العقود الآجلة نحو ستة بالمئة.

وقال توني نونان مدير إدارة المخاطر لدى ميتسوبيشي كورب في طوكيو ”هناك مواجهة كبيرة بين إيران والسعودية... هذا دليل آخر على أن المخاطر الجيوسياسية في الشرق الأوسط أصبحت مزمنة.“

ويصدر اليمن نحو 1.4-1.5 مليون برميل من خام المسيلة شهريا ومعظم الصادرات تتجه للصين. لكن مصدرا في قطاع النفط بالصين قال إن الكمية صغيرة نسبيا ويمكن استبدالها بسهولة بخام من غرب أفريقيا.

وعطل الصراع بالفعل إمدادات النفط في اليمن.

وبلغت واردات النفط الصينية من اليمن في أول شهرين من العام 4.5 مليون برميل بارتفاع 315 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below