29 تشرين الأول أكتوبر 2015 / 14:15 / منذ عامين

قمة رويترز-خبير اقتصادي: الجزائر ستتحرك نحو تحرير القطاع الخاص لكن بتؤدة

من حامد ولد أحمد

الجزائر 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال المستشار الرئاسي الجزائري السابق عبد المالك سراي إن بلاده ستتخذ خطوات لتحرير القطاع الخاص في مواجهة تراجع عائداتها من الطاقة لكن التغيير سيكون بطيئا بسبب البيروقراطية الحكومية المترسخة.

وقال سراي وهو خبير ومستشار اقتصادي شارك في مناقشات مع مسؤولين حول كيفية إدارة الفترة التي تشهد هبوطا في أسعار النفط والغاز إن النموذج الاقتصادي سيتغير على المدى القصير بسبب الأزمة لكن الأمور ستتحرك بتؤدة.

وأضاف سراي في مقابلة في اطار ”قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط“ إن وتيرة الإصلاحات ستكون بطيئة بسبب البيروقراطية.

وظلت الجزائر لعشرات السنين تعتمد على إيرادات الطاقة التي تمثل نحو 60 بالمئة من موازنة الدولة لسداد فاتورة الواردات وظلت تعالج المشاكل الاقتصادية من خلال زيادة رواتب موظفي الدولة ودعم الوقود والغذاء.

لكن مالية البلاد آخذة في التدهور منذ منتصف 2014 عندما بدأت أسعار النفط تهبط في الأسواق العالمية. وأعلنت الحكومة خفض الإنفاق بنسبة تسعة بالمئة في عام 2016 كما أنها تحاول السيطرة على وارداتها من السلع والخدمات.

وسجلت البلاد عجزا بلغ 10.33 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام مقابل فائض بلغ 4.09 مليار دولار في الفترة المقابلة العام الماضي. وتستورد الجزائر تقريبا كل ما يحتاجه سكانها البالغ تعدادهم 40 مليون نسمة من الغذاء إلى الدواء والمعدات الصناعية بسبب ضعف الإنتاج المحلي الذي يرجع جزء من أسبابه إلى نقص الاستثمارات.

ومن أجل تحقيق الاستقرار في الميزان التجاري تفرض الحكومة قيودا على تصاريح الاستيراد وتخطط لفرض رسوم جمركية على بعض المنتجات المستوردة بينما تشجع زيادة الإنتاج المحلي.

لكن المسؤولين يدركون أنه كي تحقق الصناعات المحلية نموا سريعا هناك حاجة لإشراك القطاع الخاص مما يعني أنه سيتعين تحريره من القوانين المجحفة والروتين الحكومي في اقتصاد تهيمن عليه الدولة.

وقال سراي إنه يلتقي بوزراء بشكل منتظم وإن هناك إرادة سياسية لتحسين الأمور وإن هناك مؤشرات جيدة لافتا إلى أن الحكومة سمحت للقطاع الخاص هذا العام بإنشاء وإدارة مدن صناعية للمرة الأولى بعدما كان ذلك من الأمور ”المحرمة“ وقال إنه يعتقد أن الحكومة ترغب في قطع شوط أكبر.

* إصلاحات

ولن يقتصر أثر حجم الإصلاحات على النمو الاقتصادي في الجزائر فحسب ولكن تأثيره سيمتد إلى آفاق إقبال المستثمرين الأجانب الراغبين في الدخول بقوة أكبر في عدد كبير من القطاعات.

وأمر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة هذا الشهر الحكومة بوضع خطط لتعزيز قطاعات تشمل الصناعة والزراعة والسياحة من خلال شراكات بين الدولة والشركات الخاصة.

ويقول محللون محليون إن الأمر ليس أكثر من محاولة لإنهاء إرث الفكر الاشتراكي الذي تبنته الجزائر بعد الاستقلال عن فرنسا عام 1962.

وأعلنت الحكومة عن تخفيضات ضريبية لشركات الصناعات التحويلية وخطط في وقت لاحق هذا العام لتقديم قانون جديد للبرلمان يهدف إلى تحسين مناخ الأعمال. وتعهد المسؤولون بإلغاء مركزية قرارات الموافقة على المشروعات الاستثمارية من أجل تقليل فترات التأخير.

من جهة أخرى لن تختفي طبقات البيروقراطية في المستوى المتوسط قريبا كما أنه من الصعب تغيير ثقافتهم. ولم يتم الكشف سوى عن القليل من تفاصيل قانون الاستثمار الجديد. وبينما تسمح الحكومة بمزيد من المنافسة والاستثمار الخاص في الاقتصاد فإنها لن تكون راغبة في وضع الوظائف في الشركات التي تديرها الدولة على المحك.

وقال سراي إنه يتعين أخذ البيروقراطية في الاعتبار حيث ستظل عقبة أمام الاستثمار على المدى القصير وقال إن هذه البيروقراطية ظلت تمثل معضلة.

إلا ان سراي قال إنه رأى إشارات إيجابية ومن بينها اتفاق بين الجزائر وفرنسا الأسبوع الماضي لبناء مصنع للأسمدة ومباحثات بين البلدين بشأن مشروعات مشتركة لإنتاج الألبان ولحوم الأبقار والحبوب.

أضاف سراي انه في الوقت نفسه تحاول الجزائر إنعاش الشركات الحكومية غير العاملة في قطاع النفط من خلال تقديم تمويل لتحديثها بما في ذلك ملياري دولار لقطاع المنسوجات وخمسة مليارات دولار لقطاع البناء.

وقال إن الجزائر تشعر فعلا بالحاجة لبدائل وإنها مضطرة لتبني فكر اقتصادي جديد. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below