8 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 12:06 / بعد عامين

المؤسسة الوطنية للنفط بليبيا تقول إن ثمة تأييدا تاما لوحدتها

طرابلس 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس إن شركاء ليبيا بقطاع النفط والمجتمع الدولي يؤيدون تماما بقاء المؤسسة موحدة ويرفضون محاولات الحكومة المعترف بها دوليا لإنشاء نظام مواز لإيرادات الخام.

وتواجه ليبيا صراعا بين الحكومة المعترف بها في الشرق وحكومة موازية في طرابلس وعين كل منها وزيرا للنفط ورئيسا للمؤسسة الوطنية للنفط.

ومازال مقر المؤسسة الأصلي في طرابلس وتنأى المؤسسة والبنك المركزي بنفسيهما عن النزاع ويسددان المستحقات وفقا للنظام المعمول به في الدولة لتوزيع إيرادات النفط.

وقال مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة لرويترز إن الانتاج حاليا نحو 415 ألف برميل يوميا والصادرات بين 320 و330 ألف برميل يوميا وقال إن معظم الانتاج من وحدات شركة الخليج العربي للنفط وشركة سرت للنفط وشركة مليته للنفط والغاز وحقل بحري.

وقال إن مفاوضات إعادة تشغيل حقل الشرارة المغلق منذ عام في مراحلها النهائية وكذلك مفاوضات استئناف العمل في حقل الفيل. وسترفع إعادة تشغيل الحقلين الإنتاج بواقع 450 ألف برميل يوميا.

ومازال ميناء الزويتينة مغلقا جراء فرض حالة القوة القاهرة نظرا لإغلاق المرافئ بأوامر من حراسه. وقال المسؤول إن حالة القوة القاهرة مازالت سارية في 11 حقلا نفطيا بحوض سرت بعد هجمات في وقت سابق من العام. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below