16 كانون الأول ديسمبر 2015 / 09:55 / بعد عامين

رفع حظر تصدير النفط الأمريكي قد يدفع برنت نحو الهبوط

من فلورنس تان

سنغافورة 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - من المحتمل أن تسجل أسعار خام القياس العالمي برنت المزيد من التراجع بعد أن بلغت بالفعل أدنى مستوياتها في سبعة أعوام هذا الأسبوع إذا ألغت الحكومة الأمريكية الحظر الذي تفرضه منذ عقود على تصدير الخام على الرغم من أنه من غير المرجح أن يصل ذلك النفط إلى آسيا.

وسيصوت النواب الأمريكيون غدا الخميس على مشروعات قوانين خاصة بالضرائب والإنفاق تشمل تشريعا لرفع الحظر على الصادرات الأمريكية وفي حكم المؤكد أن يصادق الرئيس باراك أوباما على مشروعات القوانين كي تستمر الحكومة في عملها مما يفسح المجال أمام تصدير شحنات من الخام.

وستخلق الإمدادات الأمريكية المحتملة التي ستتدفق على الأسواق المزيد من المنافسة أمام أنواع الخام العالمية التي يقل سعرها في العقود الآجلة عن خام برنت.

وهبطت أسعار برنت في العقود الآجلة هذا العام 33 بالمئة.

وبينما هبط سعر خام غرب تكساس الوسيط -الخام الأمريكي الخفيف- في العقود الآجلة 31 بالمئة فإن الخامين القياسيين يهبطان بفعل مخاوف بشأن تخمة المعروض وارتفاع سعر الدولار. وهبطت العلاوة السعرية لخام برنت أمام الخام الأمريكي إلى أدنى مستوياتها منذ يناير كانون الثاني الذي شهد آخر محاولة للضغط من أجل رفع الحظر.

وقال فيرندرا جوهان المحلل لدى إنرجي أسبكتس لاستشارات النفط ”رفع الحظر يفيد المنتجين الأمريكيين بشكل واضح حيث يمنحهم سوقا أوسع لخامهم ومن ثم فإنه سيدعم أنواع الخام الأمريكي بينما سيكون أثره نزوليا على أنواع الخام القياسي الأخرى مثل برنت.“

وخففت الولايات المتحدة الحظر المفروض على الصادرات عام 2014 من خلال السماح للمنتجين بتصدير شحنات المكثفات المعالجة إلى أوروبا وأمريكا الجنوبية وآسيا.

غير أن الشحنات المتجهة إلى آسيا تباطأت هذا العام حيث أدى تراجع الفارق السعري بين برنت والخام الأمريكي في ظل ارتفاع تكلفة الشحن إلى إغلاق الباب أمام المفاضلة وسيؤثر نفس الأمر على إمدادات الخام الأمريكي إلى أوروبا.

أضاف جوهان ”في ظل حقيقة أن الفوارق بين خام غرب تكساس الوسيط وبرنت بلغت نطاقا محدودا وأن الإنتاج الأمريكي يهبط بسبب تراجع الإنفاق فإن من المرجح أن يكون لتغير (السياسة) أثر محدود على الأسعار لا يتجاوز رد الفعل السريع الأولي.“

وقال محللون ومتداولون إن عدم توافر البنية التحتية في ساحل الخليج الأمريكي لتحميل النفط على ناقلات كبيرة وعدم استقرار جودة الصادرات النفطية الأمريكية يعنيان أنه لن تكون هناك زيادة فورية في الصادرات.

وقال أحد المتداولين الذين يتعاملون مع الصادرات النفطية الأمريكية. ”علينا أن نراقب الفوارق السعرية لفترة أطول قليلا. السوق متقلبة جدا الآن.“ (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below