22 كانون الأول ديسمبر 2015 / 09:10 / منذ عامين

مقدمة 2-قطر الوطني ينوي شراء فاينانس بنك التركي مقابل 2.95 مليار دولار

(لإضافة تفاصيل)

دبي/أثينا 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اتفق بنك قطر الوطني أكبر بنك في منطقة الخليج على شراء فاينانس بنك التركي من بنك اليونان الوطني مقابل 2.7 مليار يورو (2.95 مليار دولار) حيث يتوسع البنك القطري في البحث عن أسواق أكبر في الخارج.

واضطر البنك اليوناني إلى عرض وحدته التركية للبيع لسد عجز في رأس المال أظهرته اختبارات المتانة التي أجراها البنك المركزي الأوروبي في أكتوبر تشرين الأول.

كان بنك قطر الوطني المتعطش للصفقات والذي يملك نصفه صندوق الثروة السيادي في قطر كشف في وقت سابق عن تطلعه لأن يصبح أكبر بنك في الشرق الأوسط وافريقيا بحلول 2017. وقال البنك في أكتوبر تشرين الأول إنه مهتم بشراء فاينانس بنك.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك قطر الوطني أحمد الكواري ”تعتبر عملية الاستحواذ خطوة استراتيجية لتصبح مجموعة بنك قطر الوطني العلامة التجارية الأولى في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا بحلول عام 2017 ومؤسسة عالمية رائدة بحلول عام 2030.“

وفي إطار سعيه لاحتلال مكانة أكبر بنك في المنطقة وهو ستاندرد بنك الإفريقي اشترى بنك قطر الوطني أنشطة سوسيتيه جنرال في مصر مقابل ملياري دولار في 2013 واستحوذ العام الماضي على حصة قدرها 23.5 بالمئة في إيكو بنك انترناشيونال الافريقي.

وفاينانس بنك خامس أكبر بنك خاص في تركيا من حيث حجم الأصول والودائع والقروض ويتمتع بواحدة من أعلى نسب كفاية رأس المال بين البنوك التركية.

وواجهت خطط بنك اليونان الوطني لبيع أنشطته في تركيا سلسلة من العقبات حيث أحدثت الانتخابات التي أجريت في كل من البلدين في وقت سابق هذا العام زلزالا في الأسواق.

وقال البنك اليوناني إن سعر البيع يقترب من القيمة الدفترية بما يمثل علاوة على متوسط القيمة السوقية للبنوك التركية.

وسيستخدم البنك اليوناني حصيلة البيع لرد مساعدات بقيمة ملياري يورو حصل عليها من صندوق إنقاذ البنوك في اليونان مما سيقلل التكلفة السنوية على البنك بواقع 150 مليون يورو وسيحد من اعتماده على مساعدات السيولة الطارئة من البنك المركزي اليوناني والتي تعد أكثر كلفة.

وقال البنك إن عملية البيع ستعزز نسبة رأس المال الأساسي بواقع 600 نقطة أساس إلى 19.6 بالمئة وهو أعلى مستوى بين نظرائه.

وقال بنك قطر الوطني إنه سيمول شراء الحصة البالغة 99.81 بالمئة من خلال السيولة المتوفرة لديه وسيظل يتمتع بقاعدة رأسمال قوية بعد عملية الاستحواذ.وبلغ إجمالي نسبة كفاية رأس المال في البنك 14 بالمئة في نهاية سبتمبر أيلول.

وقال بنك قطر الوطني إن تنفيذ الاستحواذ والأعمال الأخرى المتعلقة به يتوقف على الموافقات اللازمة من الجهات والهيئات الرقابية والتنظيمية ذات الصلة في قطر وتركيا والدول الأخرى المعنية متوقعا استكمال العملية خلال النصف الأول من العام المقبل.

أضاف أن مجلسي إدارة البنكين والهيئة العامة للاستقرار المالي في اليونان صدقوا على الصفقة. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below