4 كانون الثاني يناير 2016 / 12:50 / بعد عامين

استطلاع-تخمة المعروض ستكبح تعافي أسعار النفط في 2016

من فيجايكومار فيدالا

4 يناير كانون الثاني (رويترز) - أستبعد استطلاع للرأي أجرته رويترز ونشرت نتائجه اليوم الاثنين أن ترتفع أسعار النفط كثيرا في 2016 إذ يبدو أن النمو الضعيف للطلب لن يكفي لاستيعاب تزايد العرض من دول مثل إيران والعراق على الرغم من أنه من المتوقع تراجع الإنتاج من خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وبحسب استطلاع الرأي الذي شمل 20 محللا من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام القياس برنت في العقود الآجلة 52.52 دولار للبرميل بما يقل عن التوقعات في مسح الشهر السابق بواقع 5.43 دولار للبرميل.

وهذا هو سابع مسح شهري لرويترز على التوالي يخفض فيه المحللون توقعاتهم للأسعار.

وفي مايو أيار توقع محللون أن يبلغ متوسط سعر برنت 70.90 دولار للبرميل في 2016 لكنهم يخفضون توقعاتهم منذ ذلك الحين.

وخفض 13 من أصل 18 محللا شاركوا في استطلاعي الرأي الأخيرين -في ديسمبر كانون الأول ونوفمبر تشرين الثاني- توقعاتهم لمتوسط سعر برنت في العقود الآجلة في 2016 والذي بلغ 53.79 دولار للبرميل في المتوسط في 2015.

وحامت أسعار النفط قرب أدنى مستوى في 11 عاما بعد أن هبطت إلى أدنى مستوى منذ منتصف 2004 في أواخر ديسمبر كانون الأول حيث يبدو أن حجم الإنتاج المرتفع الذي يقترب من مستويات قياسية سيغذي تخمة المعروض في الأسواق العالمية.

وقال راهول بريثياني مدير سي.آر.آي.إس.آي.إل للبحوث ”حتى إذا تراجع الإنتاج من خارج أوبك (الولايات المتحدة والبرازيل وكندا) بواقع 0.6 إلى 0.8 مليون برميل في اليوم في 2016 ستبقي زيادة الإنتاج من إيران والعراق السوق في وضع متخم بالمعروض في 2016.“

وقال محللون إن مستويات المخزونات المرتفعة قد تستمر إلى 2017 حيث قد يتطلب التخلص من المخزونات غير المطلوبة بعض الوقت.

وقال بريثياني ”نمو الطلب سيتأثر بسبب تباطؤ نمو الطلب الصيني وزيادة الكفاءة في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والاستبدال بالغاز الطبيعي ورفع الدعم في الدول النامية.“

ولم يصل المحللون إلى إجماع بشأن ما إذا كان تدني الأسعار سيجبر دول أوبك على تخفيض الإنتاج.

وتبنى عدد قليل من المحللين احتمال أن تتخذ أوبك بعض الإجراءات إذا هبطت الأسعار دون 30 دولارا للبرميل في حين قال آخرون إنه لن يكون لخفض إنتاج المنظمة مغزى ما لم ينهار الطلب إلى حد بعيد.

وقال توماس بيو المحلل المتخصص في أسواق السلع الأولية لدى كابيتال إيكونوميكس للاستشارات ”السيناريو الوحيد الذي يجعل هناك مغزى لخفض أوبك إنتاجها هو انهيار الطلب ومن ثم فإن تباطؤ اقتصاد الصين قد يدشن لمثل هذا الإجراء.“

وتوقع المحللون أن يبلغ متوسط سعر الخام الأمريكي في العقود الآجلة 49.75 دولارا للبرميل في 2016 مقابل 53.73 دولار للبرميل في توقعاتهم في نوفمبر تشرين الثاني. وبلغ متوسط سعر خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 48.90 دولار للبرميل في 2015.

وكان أعلى توقع لسعر برنت لايه.بي.ان أمرو عند 65 دولارا للبرميل في حين كان أقل توقع لنوميسما إنرجيا عند 38.08 دولار للبرميل.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below