12 شباط فبراير 2016 / 14:26 / بعد عامين

مقابلة-مسؤول: البنك الشعبي المركزي المغربي سيستثمر 41 مليون دولار في وحدة إسلامية

من عزيز اليعقوبي

الرباط 12 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول بالبنك الشعبي المركزي أحد أكبر ثلاثة مصارف في المغرب إن البنك يستعد لاستثمار 400 مليون درهم (41 مليون دولار) في إنشاء فرع إسلامي.

ويجري تأسيس شركات تأمين وبنوك إسلامية في المغرب بعدما تبنت الحكومة والبرلمان تشريعا يسمح بالتمويل الإسلامي في السوق المحلية.

وشكل بنك المغرب المركزي أيضا هيئة شرعية مركزية للإشراف على القطاع الوليد والتأكد من مطابقة منتجات التمويل الإسلامي للشريعة.

ويطلق التشريع المغربي على البنوك الإسلامية اسم البنوك التشاركية.

وقال العايدي الوردي مدير قطاع التجزئة بالبنك الشعبي المركزي أمس الخميس في رسالة لرويترز عبر البريد الإلكتروني ”فور حصولنا على الموافقة سندشن فرعا للمعاملات الإسلامية في أقرب وقت ممكن في 2016 مع جايدانس فاينانشال جروب.“

وسيطلق على فرع المعاملات الإسلامية اسم ”البنك التشاركي للمغرب“ وسيسيطر البنك الشعبي المركزي على 80 في المئة منه في حين ستمتلك شركة جايدانس فاينانشال النسبة المتبقية.

ويخطط الشركاء للبدء باستثمار قدره 400 مليون درهم في فرع المعاملات الإسلامية.

وتأسست جايدانس فاينانشال جروب التابعة لكابيتال جايدانس في جنيف في عام 2000 للاستثمار في قطاع التمويل الإسلامي المتنامي.

وقال الوردي ”الفرع (الخاص بالمعاملات الإسلامية) قائم بالفعل من الناحية القانونية وطلبنا الموافقة من البنك المركزي.“

وأضاف أن بناء قطاع قوي للتمويل الإسلامي في المغرب سيستغرق وقتا حيث سيكون على مشغلي تلك البنوك تقديم منتجات كافية للعملاء المغاربة.

وقال الوردي إن استطلاعات الرأي أظهرت قوة الطلب على المنتجات الإسلامية بين المغاربة وإن الآمال كبيرة بالقطاع.

وكان بنك قطر الدولي الإسلامي قال في ديسمبر كانون الأول إنه وقع اتفاقا مع سي.آي.إتش بنك المغربي لتأسيس مصرف إسلامي في البلاد. كما يطور بنك التجاري وفا المغربي فرعه التشاركي تحت مسمى بنك دار الصفا.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك الشعبي المركزي محمد بنشعبون لرويترز في 2014 إن المصرف قد يجمع 500 مليون دولار في صورة دين قصير الأجل من الأسواق العالمية. وتتجه الشركات المغربية إلى الديون الدولية بسبب نقص السيولة المحلية.

وقال الوردي ”مازلنا نخطط لها. تأجل الأمر بسبب المناخ الحالي وتباطؤ نمو الائتمان وانخفاض السيولة في الآونة الأخيرة.“

الدولار = 9.6580 درهم مغربي إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below