22 شباط فبراير 2016 / 13:46 / بعد عامين

مستثمرو قطاع النفط والغاز في إندونيسيا يردون 15 منطقة تنقيب للحكومة

من ويلدا أسماريني

جاكرتا 22 فبراير شباط (رويترز) - قالت هيئة اس.كيه.كيه ميجاس المنظمة لأنشطة إنتاج النفط والغاز في إندونيسيا إن مستثمري القطاع أعادوا 15 منطقة للتنقيب إلى الحكومة خلال عام 2015 بما يعادل نحو مثلي ما أعادوه في العام السابق في ظل تدني أسعار النفط وتباطؤ نمو الطلب العالمي.

وقال آمين سوناريادي رئيس أنشطة المنبع بالهيئة أمام جلسة للبرلمان اليوم الاثنين إن شركات النفط والغاز خسرت 820 مليون دولار أنفقتها على التنقيب وتكاليف أخرى تتعلق بالمناطق التي أعيدت للحكومة العام الماضي والبالغ عددها 15 منطقة.

وعادة ما تعيد الشركات المناطق التي يجري التنقيب فيها إذا لم تحقق كشوفات أو إذا كان استخراج الاحتياطيات من تلك الأصول لا يتمتع بجدوى اقتصادية. وبموجب القانون الإندونيسي تستطيع الشركات البدء في استرداد التكاليف حالما تبدأ مواقع النفط والغاز في الإنتاج.

ويصل المبلغ الذي خسرته الشركات في 2015 إلى نحو ثلاثة أمثال المبلغ الذي جرى إنفاقه على ثمانية مناطق أعادتها الشركات في 2015 وقدره 283 مليون دولار.

ويتراجع إنتاج أكبر منتج للخام في جنوب شرق آسيا بشكل مطرد من 1.6 مليون برميل يوميا في منتصف التسعينيات وقد يهبط إلى 753 ألفا و400 برميل يوميا هذا العام من 779 ألف برميل يوميا في 2015 إذا بلغ سعر النفط 20 دولارا للبرميل بحسب ما قالته الهيئة في وقت سابق هذا الشهر.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below