4 آب أغسطس 2016 / 08:32 / بعد عام واحد

مقدمة 1-انتاج العراق من النفط في يوليو يرتفع إلى 4.632 مليون ب/ي

(لإضافة تفاصيل وإنتاج الكويت النفطي)

دبي 4 أغسطس آب (رويترز) - ارتفع إنتاج العراق من النفط الخام في يوليو تموز ليصل إلى أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني مع عودة الإمدادات تدريجيا إلى مسارها الطبيعي برغم انخفاض أسعار النفط والنزاع مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت شركة تسويق النفط‭‭‭ ‬‬‬العراقية (سومو) في بيان اليوم الخميس إن العراق ضخ 4.632 مليون برميل يوميا من النفط الخام في يوليو تموز ارتفاعا من 4.559 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران.

وأظهرت بيانات رسمية أن العراق أنتج 4.775 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني.

وقال مسؤولون يوم الاثنين إن صادرات النفط من الموانئ الجنوبية للعراق زادت إلى 3.2 مليون برميل يوميا في المتوسط في يوليو تموز مقابل 3.175 مليون برميل يوميا في يونيو حزيران برغم اضطراب صادرات الجنوب بسبب تسرب في خط أنابيب.

ويتوقع مسؤولون عراقبون ومحللون في قطاع النفط المزيد من النمو في صادرات العراق في العام الحالي برغم أنه سيكون بوتيرة أبطأ عن العام الماضي عندما حقق العراق أكبر زيادة في الإمداد ضمن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وحذرت شركات النفط الأجنبية العاملة في العراق من أن مشروعات زيادة الإنتاج ستتأخر إذا خفضت بغداد الإنفاق بسبب تدني أسعار النفط والحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

وأظهر مسح لرويترز أن إمدادات من أوبك زادت إلى 33.41 مليون برميل يوميا في يوليو تموز مقابل 33.31 مليون برميل في يونيو حزيران.

وكان إنتاج يوليو تموز الذي أعلنته سومو أعلى من الإنتاج العراقي الذي قدره المسح بنحو 4.32 مليون برميل يوميا.

وفي سياق منفصل قال مصدر في قطاع النفط لرويترز إن الكويت عضو أوبك ثبتت مستوى إنتاجها في يوليو تموز عند 2.950 مليون برميل يوميا.

وزاد الإمداد منذ تخلي أوبك في عام 2014 عن دورها التاريخي بخفض الإمداد من أجل دعم الأسعار مع زيادة ضخ النفط من دول منتجة كبيرة مثل السعودية والعراق وإيران.

وأضافت زيادة إنتاج أوبك ضغوطا أدت لانخفاض الأسعار. وهبط سعر النفط من أعلى مستوى في 2016 بالقرب من 53 دولارا للبرميل في يونيو حزيران إلى 43 دولارا للبرميل اليوم الخميس بسبب ضغوط مخاوف متعلقة بضعف الطلب.

وفي العام الحالي كانت إيران المصدر الأسرع نموا للإمداد في أوبك بعد رفع العقوبات الغربية عليها.

اعداد مروة سلام للنشرة العربية -تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below