23 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 16:36 / بعد 10 أشهر

مقدمة 1-وزير النفط: يجب إعفاء العراق من اتفاق أوبك لتثبيت الإنتاج

(لإضافة تفاصيل)

من ماهر شميطلي

بغداد 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير النفط العراقي جبار علي اللعيبي اليوم الأحد إنه ينبغي إعفاء بلاده مع قيود الإنتاج لأنها بحاجة إلى الدخل في الوقت الذي تخوض فيه حربا ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتابع في لقاء مع الصحفيين أن العراق يخوض حربا شرسة مضيفا أنه ينبغي إعفاء البلد مثل نيجيريا وليبيا.

ووافقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في الجزائر في الثامن والعشرين من سبتمبر أيلول على تقليص الإنتاج إلى نطاق يتراوح بين 32.50 و33 مليون برميل يوميا في أول خفض للإنتاج منذ عام 2008 بهدف دعم الأسعار.

وتقول أوبك إنها ضخت 33.39 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول.

وطلبت إيران وليبيا ونيجيريا الذين تضرر إنتاجهم جراء العقوبات والصراعات إعفاءهم من خفض الإنتاج.

وقال فلاح العامري رئيس شركة تسويق النفط العراقية (سومو) إن الحروب التي خاضها العراق منذ الثمانينيات قوضت حصته وقال إن إنتاج العراق كان سيصل إلى تسعة ملايين برميل لو لم تكن الحرب موضحا أن هناك دولا أخذت حصص بلاده.

وبدأ العراق يوم الاثنين الماضي عملية لاستعاد الموصل آخر أكبر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق بدعم جوي وبري من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال اللعيبي إنه يدعم سياسة أوبك الرامية إلى دعم الأسعار من خلال تقييد الإنتاج وإنه سيطرح حالة العراق من أجل إعفاء.

وترك وزراء أوبك موضوع حجم إنتاج كل دول من أعضاء المنظمة إلى ما تسميه المنظمة باللجنة الرفيعة المستوى.

وستعمل اللجنة على التفاصيل الخاصة بحصة كل دولة قبل الاجتماع الوزاري التالي لأوبك في الثلاثين من نوفمبر تشرين الثاني وستضم على الأرجح مندوبي وممثلي الدول الأعضاء في أوبك.

ومن بين أعضاء أوبك كان العراق صاحب أكبر إسهام في زيادة إنتاج المنظمة العام الماضي وقد يرتفع ذلك الإنتاج في 2017 مع تنفيذ شركات النفط العالمية لعقود حسبما قال نائب وزير النفط فياض النعمة.

وقال العامري إن الإنتاج قد يرتفع قليلا هذا الشهر من مستويات سبتمبر أيلول التي بلغت 4.774 مليون برميل يوميا.

أضاف أن إجمالي حجم إنتاج الشهر الماضي من إقليم كردستان العراق شبه المستقل الواقع في شمال البلاد بلغ 546 ألف برميل يوميا وقال إن إجمالي حجم الصادرات شاملة الإقليم بلغ 3.871 مليون برميل يوميا منها 3.276 مليون برميل يوميا جرى شحنهم عبر الموانئ الواقعة جنوب البلاد.

وأشار إلى أن الكمية المتبقية البالغة 595 ألف برميل يوميا جرى تصديرها من خلال خط الأنابيب الشمالي إلى ميناء جيهان التركي بما في ذلك إنتاج إقليم كردستان والإنتاج العراقي من الحقول الشمالية.

واستأنفت شركة نفط الشمال العراقية الحكومية الصادرات غير خط الأنابيب الذي يسيطر عليه الأكراد في أغسطس آب بعد توقف دام على مدار خمسة أشهر.

وقال المدير العام لشركة نفط الشمال فريد صادق إن الشركة زادت صادراتها عبر خط الأنابيب هذا الشهر إلى نحو 133 ألف برميل يوميا من 95 ألف برميل يوميا في سبتمبر أيلول من إنتاج كركوك. كما ينقل الخط الخام من إنتاج الحقول الخاضعة لسيطرة الأكراد.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below